يوسف روسي يعجز عن تقديم أدلة للمحكمة في قضية اتهاماته لفوزي لقجع

مثل اللاعب الدولي المغربي السابق، يوسف روسي، أمس الخميس، أمام المحكمة الابتدائية بمدينة الدار البيضاء، بعد أن رفع ضده فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربي لكرة القدم، دعوى بسبب توجيه اتهامات خطيرة لهذا الأخير وللجنة المسؤولة عن ملف تنظيم كأس العالم 2026.

ولم يقدم يوسف روسي وسائل إثبات واضحة أمام المحكمة تفيد صحة اتهاماته للقجع، ليجد نفسه متورطا أمام القضاء الذي منحه مهلة إضافية لتقديم أدلته الكافية قبل إصدار الحكم في القضية.

ودفع عدم وجود أدلة واضحة لدى روسي محامية هذا الأخير إلى طلب الصلح بين الطرفين من فوزي لقجع لإنهاء القضية، إلا أن رئيس جامعة الكرة رفض هذا المقترح، الشيء الذي دفع اللاعب الدولي السابق للاستعانة برياضيين مقربين من لقجع للتوسط له من أجل الصلح، وهو ما ترفضه الجامعة التي تعتبر أن روسي ألحق ضررا معنويا كبيرا بها وبرئيسها.

تجدر الإشارة إلى أن يوسف روسي نشر تدوينة على حسابه الشخصي ب”الفايسبوك” يتهم فيها فوزي لقجع بمجموعة من الاتهامات الخطيرة تتعلق بما وصفه ب”غسيل الأموال”.

Ads01
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد