وزير الداخلية الأسبق “العنصر” ينجو من موت محقق من مجهولين

نجا امحند العنصر، وزير الداخلية المغربي الأسبق، والأمين العام لحزب الحركة الشعبية، ورئيس جهة فاس مكناس، ليلة أمس الخميس، من هجوم خطير كاد يودي بحياته.

وتعرض العنصر أثناء عودته من مدينة الدار البيضاء على الطريق السيار إلى الرشق بالحجارة تحث قنطرة قرب مدينة أصيلة، من طرف ما وصف بـ”مجموعة من اللصوص”، مما تسبب في إصابة سائقه بجروح، فيما تعددت الرويات حول إصابة العنصر من عدمه.

وحسب ما كشفت مصادر صحفية فقد أطلقت السلطات بمنطقة الحادث أبحاثها المكثفة من أجل الوصول إلى الجناة، بعد تلقي السلطات المختصة إتصالا من الامين العام لحزب “السنبلة” لإجراء تحقيق في ملابسات الحادث.

 

Ads01
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد