هذه حقيقة مثول بنكيران أمام لجنة تقصي الحقائق في موضوع صندوق التقاعد

0

أعربت رئاسة الحكومة، في بلاغ لها عن الأسف الشديد لما أوردته إحدى الجرائد  يوم أمس الجمعة، من “معلومات كاذبة” بخصوص حضور رئيس الحكومة أمام لجنة تقصي الحقائق بمجلس المستشارين في موضوع الصندوق المغربي للتقاعد.

وعبرت الرئاسة عن أسفها بـ “إخلال الجريدة المعلومة بأخلاقيات المهنة بعدم توخي الأمانة والصدق والموضوعية في نشر مقال تضمن معلومات كاذبة بخصوص حضور رئيس الحكومة أمام لجنة تقصي الحقائق التي شكلها مجلس المستشارين في موضوع الصندوق المغربي للتقاعد، بعد تهديده باستعمال القوة العمومية لإحضاره”.

وذكر البلاغ أن اليومية نشرت، في صدر صفحتها الأولى وفي الصفحة الثالثة لعددها 1260، المؤرخ بالجمعة 23 يناير 2016، مقالا تحت عنوان “بنكيران يقضي ثلاث ساعات من التحقيق أمام لجنة برلمانية لتقصي الحقائق بعد تهديده باستعمال القوة العمومية لإحضاره في قضية إفلاس الصندوق المغربي للتقاعد”.

وأوضح البلاغ أن “مصالح رئيس الحكومة، إذ تتأسف على إخلال الجريدة بأخلاقيات المهنة بعدم توخي الأمانة والصدق والموضوعية في نقل الخبر”، فإنها تذكر بأنه استنادا لمقتضيات القانون التنظيمي المتعلق بطريقة تسيير اللجان النيابية لتقصي الحقائق، والتي تنص على أنه يمكن لأعضاء لجان تقصي الحقائق “الاستماع إلى كل شخص من شأن شهادته أن تفيد اللجنة “، قامت لجنة تقصي الحقائق التي شكلها مجلس المستشارين في موضوع الصندوق المغربي للتقاعد بدعوة رئيس الحكومة، عبد الإله ابن كيران، بصفته رئيسا لمجلس إدارة الصندوق، وذلك من أجل “تقديم عرض حول وضعية الصندوق المغربي للتقاعد”، محددة يوم الأربعاء على الساعة العاشرة كموعد لعقد الجلسة.

وأضاف البلاغ على أنه والتزاما من رئيس الحكومة بالدستور والتشريعات الجاري بها العمل، وفي إطار التفاعل الإيجابي مع المؤسسة التشريعية، وبغية المساهمة الفاعلة لتقوم اللجنة بعملها على أكمل وجه، استجاب لدعوة اللجنة وحضر إلى مجلس المستشارين في اليوم والساعة المحددين.

وعبر رئيس الحكومة، وفق البلاغ، عن سروره بالحضور أمام اللجنة، وثمن مبادرة المجلس بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق في موضوع الصندوق المغربي للتقاعد، داعيا المجلس إلى الاستمرار على هذا المنوال وتشكيل لجان نيابية لتقصي الحقائق في مواضع أخرى لا تقل أهمية كالتعليم مثلا.

وأضاف المصدر ذاته أن رئيس الحكومة أدلى، في إطار جوابه على أسئلة اللجنة، بما توفر له من معطيات في الموضوع.

من جهتهم، ثمن جميع أعضاء اللجنة الحاضرون، يقول البلاغ، استجابة رئيس الحكومة لدعوة اللجنة وتفاعله الإيجابي مع عملها.

و.م.ع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد