“منعشون صغار” يروجون شققا منخفضة الكلفة

0

سيشرع، قريبا، في تسويق مشاريع الشقق السكنية منخفضة الكلفة التي لا يتعدى سعرها 14 مليون سنتيم، لفائدة الطبقات المتوسطة التي لا يتجاوز دخلها الشهري 8500 درهم، بعدما كانت الاستفادة من هذا السكن منحصرة في الطبقات التي لا يتعدّى دخلها 2600 و5300 درهم.

وفي تصريح للموقع، قال أحمد بوحميد، رئيس الاتحاد الوطني للمنعشين العقاريين الصغار، إن مشاريع الشقق منخفضة التكلفة سيمتد تشييدها من لدن صغار المنعشين العقاريين إلى باقي المدن المغربية، بعد نجاح أول مشروع سكني أقيم بمنطقة سيدي مومن في الدار البيضاء والذي هم تشييد 200 شقة في مرحلة أولى، سيجري تسليمها بعد التغلب على بعض المعيقات الإدارية، قبل الشروع في الشطر الثاني في الأسابيع القليلة المقبلة.

بوحميد أورد، في التصريح ذاته، أن هامش الربح في المشاريع السكنية منخفضة الكلفة يتراوح ما بين 7500 و20 ألف درهم، مشيرا إلى أن طبيعة الأرض التي يقام فوقها المشروع هي من يحدد الكلفة النهائية للمشروع وهامش الربح بالنسبة إلى صاحب المشروع، الذي غالبا ما يحقق توازنه المالي من خلال مشاريع السكن الاقتصادي الذي يسوق بسعر 250 ألف درهم.

وأضاف المتحدث ذاته أن صغار المنعشين التزموا بإنجاز نسبة تتراوح بين 60 و70 في المائة من السكن منخفض الكلفة، حسب المناطق التي ستنجز عليها هذه المشاريع، في احترام تام لمعايير الجودة والمساطر الخاصة بتسويق هذا النوع من السكن.

وقال بوحميد إن المنعشين الصغار تمكّنوا، بفضل خبرتهم، من جعل من مشروع السكن منخفض الكلفة حقيقة واقعية، بعدما تفادى العديد من المنعشين الاستثمار فيه، معتبرا أن مذكرة التفاهم التي جرى التوقيع عليها بين العمران الدار البيضاء وبين اتحاد المنعشين العقاريين الصغار قد ساهمت بشكل كبير في تفعيل اتفاقية إطار للشراكة الموقعة بين الأطراف سالفة الذكر بتاريخ 9 يوليوز 2015؛ وذلك بتعبئة الشطر الأول للوعاء العقاري بالمنطقة العمرانية الجديدة بالهراويين بإنجاز مشروع يضمن على الأقل 200 شقة من السكن الاجتماعي الذي لا يتعدى ثمن بيعه 140 ألف درهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد