مقاول يختطف ابن جاره تصفية لحسابات مع والده

في قصة تشبه الروايات الوليسية، أقدم مواطن جزائري على إختطاف إبن جاره، البالغ من العمر 9 سنوات، تصفية لحسابات عالقة بينه وبين والد الضحية.

وحسب ما افادت به صحف جزائرية فقد انتهت مأساة عائلة جزائرية ببني زمنزار في ولاية تيزي وزو، صبيحة الأحد، بعد العثور على ابنها المدعو “سليم”، في أحد المساكن، طور الإنجاز، في قرية إيشرذيون، غير بعيد عن مكان اختطافه بقرية آيت عنان، ولم تدم الفرحة طويلا حين تم الكشف عن هوية الفاعل الذي لم يكن سوى جار الضحية، حيث امتزجت دموع الفرح بالحسرة، وعاشت القرية على وقع الفرحة وهول الصدمة، بعد إقدام الفاعل على اختطاف “سليم” تصفية لحسابات

وجدير بالذكر فإن الطفل “سليم” يعد الضحية السادس لظاهرة الاختطاف ببني زمنزر، حيث أن لسكان المنطقة تجربة و”خبرة” في قضايا الاختطاف التي طالت أبناء المنطقة، حيث يعد “سليم” الطفل الأول والحالة السادسة في بني زمنزر لوحدها.

Ads01
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد