مغاربة العالم يلتئمون مع عائلاتهم لقضاء عيد الأضحى داخل الوطن

0

عيد الأضحى مناسبة دينية تحمل دلالات كثيرة ومتعددة، بالإضافة إلى أنها فرصة سانحة لاستحضار العادات والتقاليد الأصيلة.

هذه المناسبة الدينية تعتبر الأكثر قدسية بالنسبة للمغاربة أينما وجدوا، سواء في بلدهم أو في جميع أنحاء العالم.

ويفضل المغاربة المقيمين بالخارج قضاء عيد الأضحى بين ذويهم وأقاربهم داخل وطنهم الأم، حيث ترتفع وثيرة عودتهم خلال هذه الفترة التي تتزامن كذلك مع العطلة الصيفية.

وتشهد مختلف مدن المملكة حركة دؤوبة مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك لهذا العام، حيث يتوافد أفراد الجالية بكثرة لقضاء هذا العيد مع أهلهم وذويهم بعد أن حرمتهم جائحة كورونا من اللمة العائلية ودفء الوطن.

ومع قدوم مغاربة العالم، تنتعش بعض الأنشطة التجارية في هذه المناسبة كالملابس التقليدية المغربية الأصيلة وغيرها من الأشياء التي تعيد لهم ذكريات الزمن الجميل داخل بلدهم.

ويستمتع أفراد الجالية مع عائلاتهم بأجواء عيد الأضحى المغربية التي افتقدوها في بلدان إقامتهم، حيث يعيشون تفاصيلها الكاملة وسط سعادة وغبطة كبيرتين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد