مصالح الوقاية المدنية تجنب بني ملال كارثة بيئية كبيرة +صور

جنبت مصالح الوقاية المدنية ببني ملال،  مساء يوم أمس الخميس، منطقة أولاد اضريد، بعد ان إلتهمت النيران أحد حقول الزيتون بالمنطقة، كارثة بيئية ومادية كبيرة.

وحسب ما كشفت عنه مصادر صحفية محلية فإن حريقا مهولا شب بأحد حقول الزيتون الذي تتوسطه عوينة بلفقيه على مقربة من قاعة الأفراح باولاد اضريد ببني، حيث تضررت حوالي عشرين شجرة زيتون، بعد أن ساعدت الرياح على امتداد ألسنة اللهب إلى حقول مجاورة بها نبات القصب وأعشاب يابسة.

وأضافت ذات المصادر أن عناصر الوقاية حلت فور علمها بالحادث إلى عين المكان، مدعومة بشاحنتي صهريج للمياه، لتتدخل  لإخماد الحرايق الذي يرجح أن يكون بفعل فاعل كما يحكي صاحب الحقل المتضرر.

وأوضحت المصادر عينها أن ألسنة اللهب تسببت في قطع الطريق الرئيسية التي تؤدي إلى فم العنصر وامتدت إلى الحقول، وهو ما دفع عناصر الشرطة للتدخل  لتنظيم حركة المرور التي توقفت بعدما قطعت النيران الطريق الرئيسية.

وقد استغرق إطفاء النيران زهاء الثلاث ساعات تحت جنح الظلام، بعد أن كادت أن تتسبب النيران المتطايرة في كارثة لو امتدت فعليا إلى حقول الزيتون الممتدة نحو سهل امغيلة في غياب طرقات تسلكها شاحنات الإطفاء.

Ads01
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد