مبارك ربيع رئيسا ومنسقا لمؤتمر إتحاد كتاب المغرب

0

انتذب المكتب التنفيذي للإتحاد كتاب المغرب لجنة تنظيمية، أوكل لها أمر الإعداد للمؤتمر المقبل، هذه الأخيرة التي عقدت إجتماعها في 17 دجنبر 2016 بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية.

وجاء في كلمة ألقاها رئيس الإتحاد، في بداية إجتماع اللجنة التحضيرية، تذكير بالسياق العام، السياسي والثقافي، الذي تجتمع فيه اللجنة التحضيرية، موضحا، بالمناسبة، الأسباب والإكراهات المتضافرة التي تحكمت في تأجيل موعد تنظيم المؤتمر الوطني المقبل، ومذكرا في الوقت نفسه بمشاريع الأوراق والتصورات ومستلزمات التنظيم، المخول للجنة التنظيمية مباشرتها وإعدادها ومناقشتها والمصادقة عليها، في أفق عرضها على أنظار المؤتمر المقبل، كما تضمنت كلمته، أيضا، الإشارة إلى أن المؤتمر المقبل سيشكل منعطفا انتقاليا واستشرافيا في تاريخ الإتحاد، بالنظر إلى طبيعة التحول الذي ستشهده هذه المنظمة مستقبلا، في ضوء المكتسبات الجديدة التي حققها الإتحاد.

هذا وقد أسندت اللجنة التنظيمية مهمة رئاسة وتنسيق اجتماعاتها للأستاذ مبارك ربيع، فيما أسندت مهمة مقرر اللجنة للأستاذ بشير القمري، وانصبت أشغال هذا الاجتماع على التطرق لعديد القضايا المرتبطة بتنظيم المؤتمر المقبل، في ظل ظروف مناسبة وإيجابية ووفق شروط موضوعية ومنتجة، إذ خصص حيز مهم من هذا الإجتماع لمناقشة بعض الأسئلة الثقافية الراهنة، في إرتباطها بالمتغيرات السياسية والتربوية والإعلامية، وغيرها، والكفيلة بالإسهام في تطوير وضعية الإتحاد، وإدخاله في دينامية جديدة، على المستوى التنظيمي والإداري، ما يستلزم تعميق التفكير في مستقبل هذه المنظمة، وفي مدى إمكانية تحويلها من جمعية إلى إطار ثقافي وإداري أرحب.

وحسب بلاغ توصلنا بنسخة منه، فقد عرف الإجتماع تدخلات أعضاء اللجنة، والتي ارتكزت على مناقشة بعض القضايا الجوهرية المرتبطة بأشغال المؤتمر المقبل، إن على المستوى التنظيمي أو القانوني أو الثقافي، كما تبادل المجتمعون الآراء حول الهندسة التنظيمية والتدبيرية للإتحاد، على مستوى بنياته وهيكلته التنفيذية والفرعية، وحول التصور الثقافي والبيان العام للمؤتمر، فضلا عن مطارحة الجوانب التنظيمية واللوجستيكية، وغيرها من القضايا والأسئلة المضيئة لأشغال المؤتمر المقبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد