لاعبوا الرجاء يتقاسمون معاناتهم مع جماهيرهم في رسالة مؤثرة

0

لازالت الأزمة الخانقة التي يعيشها فريق الرجاء الرياضي تثير العديد من التساؤلات ،خاصة من جانب أنصار الفريق الذين فقدوا الثقة في الإدارة المسيرة ”للخضر ”حيث أن الأزمات المتكررة ، تعصف بالفريق البيضاوي الذي فقد بوصلة الألقاب منذ ثلاث سنوات.

كما أن وعود رئيس الفريق سعيد حسبان، بصرف المستحقات المالية للاعبين زادت الطين بلة ،حيث انه إلى حدود الدورة 11 من البطولة الوطنية الاحترافية لازال اللاعبون ينتظرون أن تتحقق هذه الوعود على أرض الواقع ، فرئيس الفريق المثير للجدل في خرجاته الاعلامية ، تماطل في تعامله مع هذا الملف منذ تعيينه على رأس الفريق الرجاوي ،حسب ما أكده اللاعبون خلال ندوة صحفية عقدت صباح يوم الجمعة 09 دجنبر 2016 بالدار البيضاء.

وخلال الندوة الصحفية ، وجهه اللاعبون رسالة مؤثرة إلى جماهير الفريق الأخضر ، توصل ”المصدر ميديا” بنسخة منها ، بحيث عبروا من خلالها عن شكرهم على الدعم المتواصل الذي أظهرته الجماهير الوفية للفريق في ظل الأزمة التي يمر منها ، حيث إنهم تحملوا العديد من الصعوبات و الاكراهات التي من المفترض أن لا تواجه فريقا عريقا مثل الرجاء البيضاوي.

وأوضح لاعبو الرجاء أنهم قدموا تضحيات كثيرة مند بداية الموسم ، إلا أنهم لم يعودوا قادرين على المواصلة بنفس الايقاع الذي بدأوا به الموسم الكروي الحالي ، مؤكدين أن عوامل الاحباط تقتات من عزيمتهم بحيث إنه لم يعد بإمكانهم أن يسايروا طموحات أنصار النادي التي تتحدد في الفوز بالألقاب على المستوى الوطني و القاري.

وعن حجم المعاناة التي يعيشها الطاقم التقني و الفني، تشير الرسالة إلى أن الفريق البيضاوي يعاني من غياب ملعب قار يحتضن مبارياته  و يقرب اللاعبين من جماهيرهم التي تعد بالملايين ، و هو ما فرض عليهم قطع مسافة 9000 كلم، الشيء الذي يترجم حجم التعب والإرهاق الذي تتحمله كل مكونات النادي مما أثر على نتائجهم في البطولة، حيث لازال قابعا في المركز الرابع برصيد 20 نقطة .

ويتابع اللاعبون ضمن الرسالة ذاتها ، أنهم لم يعتذروا عن لعب المباريات الرسمية خلال البطولة رغم الأزمة التي يعيشونها ، مؤكدين أنهم لن يستمروا في بذل المزيد من التضحيات في ظل عدم صرف المستحقات والمنح خاصة و أنه لا يوجد ما يضمن لهم حقوقهم مستقبلا.

و أعلن اللاعبون في ختام الرسالة أنهم سيظلون أوفياء لفريقهم و أن حب الجمهور و القميص هو ما جعلهم يمضون في تضحياتهم ليحافظ الفريق الأخضر على مكانته بين الكبار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد