كريستيانو رونالدو يواجه تحديات صعبة أمام “أتلتيكو مدريد”

0

يواجه البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم “ريال مدريد”، تحديًا كبيرًا، السبت، حين يتواجه مع السلوفيني يان أوبلاك، حارس “أتلتيكو مدريد”، الذي يعد من العقد السوداء لـ”الدون” حيث لم يستطع هز شباكه في الليغا مطلقًا، وسجل رونالدو، منذ وصوله إلى “الريال”، عام 2009، 8 أهداف فقط في مرمى الأتليتي، ومع ذلك لم يكن أي منها في مرمى أوبلاك، الذي سجل فيه رونالدو هدفًا وحيدًا في مسابقة الكأس، في إجمالي ست مواجهات جمعت بينهما.

وكانت هذه المواجهة في 15 يناير/كانون الثاني عام 2015 في مباراة الذهاب من الدور ثمن النهائي في بطولة كأس الملك، واستطاع وقتها صاروخ ماديرا اختراق شباك أوبلاك للمرة الأولي، والوحيدة حتى الآن، برأسية بعيدة عن متناول الحارس السلوفيني، بعد عرضية الويلزي غاريث بيل، من الجانب الأيسر.

وكان هدف رونالدو، هو ما سمح للميرنغي بالخروج من المباراة بنقطة تعادل إيجابي (2-2)، لكنها النتيجة التي لم تكن في صالح “الريال”، الذي هُزم في مباراة العودة بهدفين نظيفين على ملعب فيسينتي كالديرون، وكانت هذه لحظة السعادة الوحيدة لرونالدو، أمام أوبلاك، الذي يزداد تألقه في مواجهة “الدون”، حيث لم يستطع “الريال” تحقيق الفوز على “الأتليتي”، في الليغا منذ موسم (2012 ـ2013)، وفي الكأس منذ (2013ـ 2014)، حيث انتهت كل المباريات إما بفوز الروخيبلانكوس، أو بالتعادل بين الفريقين، فضلا عن عدم إحراز رونالدو لأي هدف خلال كل هذه المباريات.

وتمثل كل هذه الأرقام، قلقًا لرونالدو الذي لم يسجل أي هدف في أي فريق كبير هذا الموسم حتى الآن، باستثناء هدف وحيد في مباراة “بوروسيا دورتموند” في ألمانيا ضمن منافسات التشامبيونز ليغ، وسجل رونالدو، البعيد عن مستواه، هذا الموسم حتى الآن 7 أهداف مع الملكي في خمس مباريات لعبها في الليغا في مرمى كل من “ألافيس”، و”ريال بيتيس”، و”أوساسونا”، في الليغا.

بالإضافة إلى تسجيله في مباراتين فقط في دوري الأبطال، أحدهما في “بوروسيا دورتموند”، والآخر في مرمى “سبورتنغ لشبونة”، فضلًا عن 7 أهداف مع المنتخب البرتغالي في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018 (4 مباريات) في مرمى كل من جزر الفارو، وأندورا، ولاتفيا.

وسيكون أمام كريستيانو رونالدو، الفرصة، السبت، لتحسين أرقامه، أمام مرمى المنافسين، فقد نجا من ضربات الدون هذا الموسم حتى الآن أندية “ليغانيس”، و”ليغيا وارسو” البولندي (مرتين)، و”أتلتيك بلباو”، و”إيبار” و”لاس بالماس”، و”فياريال”.

وتعد مباراة، السبت، أمام الأتليتي، أول مباراة مهمة يخوضها كريستيانو هذا الموسم، بعد بدايته المهزوزة، حيث ستكون مواجهة نارية وفرصة له في نفس الوقت لزيادة أرقامه القياسية مع النادي الملكي، لكن سيقف في وجه طموحاته الحائط المنيع دائما أوبلاك، الذي كانت تدخلاته أمام الدون حاسمة في الماضي، وخصوصًا أن مرمى الأتليتي مني بأهداف خلال المباريات الأربع الأخيرة، وهو ما لم يحدث من قبل منذ انضمامه لـ”الروخيلانكوس” وهو ما سيدفع الحارس للحرص على ألا تهتز شباكه للمرة الخامسة على التوالي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد