في اليوم العالمي للمدرس..أباء وأولياء تلاميذ يشيدون بالمجهودات الاستثنائية لأطر التدريس في ظل الجائحة

أشاد إتحاد آباء وأمهات وأولياء تلميذات وتلاميذ مؤسسات التعليم الخاص بالمغرب بالمجهودات الاستثنائية التي بذلها أطر التدريس في ظل جائحة “كوفيد-19”.

وهنأ الإتحاد، في بلاغ له، بمناسبة  الإحتفال باليوم العالمي للمعلمين، الذي يصادف يوم 5 أكتوبر، كل الأستاذات والأساتذة بالمغرب وباقي دول العالم، مقدما احر التهاني، وباعثا لهم بـ” تحية الاحترام والتقدير على المجهودات والتضحيات التي يقدمونها من أجل تربية وتعليم الأجيال لبناء المستقبل”.

وجدد الإتحاد ” اعتزازه بالمجهودات الاستثنائية التي بذلها أطر التدريس في ظل جائحة “كوفيد-19″ هاته الأخيرة التي عمقت من حجم الصعوبات لتحقيق تعليم دامج، منصف ومتكافئ وذي جودة”، و بـ” الدور الذي يلعبه المعلم في تكوين مواطني الغد ليساهموا بشكل واسع في تطوير بلدنا عبر ضمان نقل المعرفة وصون التماسك المجتمعي والتربية على المواطنة والديمقراطية وحقوق الإنسان”.

وأضاف البلاغ، أنه ” ليست هناك مبالغة في القول أن التحدي الأكبر الذي علينا أن نعمل عليها معا والآن، وأكثر من أي وقت مضى، مع المعلمين لحماية الحق في التعليم وتطبيقه في ظلّ الظروف الجديدة التي فرضتها الجائحة”.

وأثار إتحاد آباء وأمهات وأولياء تلميذات وتلاميذ مؤسسات التعليم الخاص، بالمناسبة، ” انتباه الحكومة إلى الإكراهات المهنية التي قد تعترض هيئة التدريس بالقطاع الخاص، من تدني الأجور وعدم الاستقرار في التوظيف والفرص الضئيلة للتطوير المهني المستمر في ظل تغييرات عميقة وزحف تكنولوجي يفرض على المعلم أن يكون قادرا على تدبير وإدماج هذه المتغيرات في تجربة شخصية ومهنية، مع امتلاكه لرؤية تجعل التلاميذ قادرين على الإبداع ومستعدين لممارسة مهن المستقبل”.

 

Ads01
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد