فرار مهاجر مغربي بعد ضرب زوجته ب”وتد حديدي”

1

أصدرت مصالح الدرك الملكي ببني ملال، مذكرة بحث وطنية في حق زوج يعمل بالديار الايطالية، على خلفية ضرب زوجته بوتد حديدي على مستوى رأسها، نقلت على إثرها في حالة حرجة بين الحياة والموت إلى مستعجلات المستشفى الجهوي بالمدينة، ليلوذ بعدها  بالفرار.

وأكدت مصادر محلية أن الزوج أقدم على ضرب زوجته بالوتد بعد خلاف مع زوجته تطور إلى تشابك بالأيدي، ليتناول الزوج وتد حديدي ويوجه به ضربة أصابت زوجته على مستوى رأسها، مما تسبب لها في جروح خطيرة .

وأضاف نفس المصدر، أن الضحية ونظرا لخطورة حالتها تم إدخالها إلى قسم العناية المركزة بذات المستشفى، فيما فتحت عناصر  الدرك الملكي بالمنطقة  تحقيقا في الاعتداء، وأصدروا مذكرة بحث وطنية في حق الزوج الذي اختفى عن الأنظار، للحيلولة دون مغادرته أرض الوطن في اتجاه إيطاليا .

تعليق 1
  1. د. منتصر علام يقول

    وان كنت أرى أن أي مشكلة أسرية أو زواجية يتحمل مسؤوليتها الطرفين مع اختلاف نسبة مسؤولية كل طرف، ولكن العنف الأسري – وان كان ليس فقط من الزوج تجاه الزوجة فيوجد عنف من الزوجة تجاه الزوج – يجب أن يلقى اهتمام الحكومات والجهات الأهلية العاملة في المجال الأسري والزواجي فإن كنا لا نستطيع أن نقول أنه زاد خلال الفترة الأخيرة ولا أعتقد ذلك مع تقدم العلم و زيادة المستوى الثقافي للزوجين إلا أنه أصبح يلقى اهتماماً بالغاً من وسائل الإعلام وهذا أمر جيد ولكن يجب ألا نكتفي بالعرض فقط ولكن نعرض سبل حل هذه المشكلة التي أرى أنه ربما يساعد في حلها الزام المقبلين على الزواج تلقى دورات ارشادية لكيفية التعامل من الطرف الأخر وطرق حل المشكلات، فكثيرا من الزيجات التي بنيت على حب قد تنهار نتيجة لاختلاف في الرؤي، وهو ما يحمل كل زوج أو زوجة على تفهم وجهة نظر الطرف الأخر وإيلاء حياتهم الزوجية وحبهم الأهمية الأكبر التي تستحق التغاضي عن بعض التفاهمات أو حتى الأخطاء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد