فاس.. استنفار أمني بعد العثور على جثتين في طور التحلل

عثرت السلطات المحلية بمدينة فاس، نهاية الأسبوع المنصرم، على جثتين تعودان لرجل وسيدة، بإحدى الغرف المجهزة للكراء بمنطقة “ليراك” بالحي الحسني بالمدينة.

وحسب مصادر متطابقة، حلت عناصر الشرطة العلمية رفقة فرقة الشرطة القضائية، بعين المكان وتم إجراء معاينة أولية للجثتين، إلى جانب كافة الإجراءات الجاري بها العمل في مثل هاته القضايا.

وفي ذات السياق، أمرت النيابة العامة المختصة بفاس، بنقل الجثتين إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني، قصد إخضاعها للتشريح وصياغة تقرير طبي مفصل لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة، خاصة أن وفاتهما كانت في ظروف غامضة، بالإضافة إلى أنها أمرت بفتح تحقيق معمق في القضية، واستدعاء أسرهما وصاحب الغرفة المكتراة، للكشف عن كافة تفاصيل الواقعة.

تجدر الإشارة إلى أن الروائح الكريهة التي كانت تنبعث من الغرفة المذكورة أعلاه هي التي لفتت الإنتباه، وتسببت في العثور عليهما.

 

Ads01
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد