سور تاريخي يهدد حياة السلاويين

0

بالرغم من النداءات المتكررة التي رفعها سكان المكينسية بمدينة سلا، بشأن الوضعية الكارثية للسور التاريخي الذي يفصل حي المكينسية عن حي النصر، فان سلطات المدينة تغض الطرف عن كارثة وشيكة الوقوع. خصوصا بعد بروز شقوق خطيرة على مستوى أجزاء متفرقة من هذا السور الذي يبلغ ارتفاعه نحو عشرين مترا.

وفي هذا الصدد يقول محمد الغادي، وهو فاعل جمعوي، بأن ساكنة المكينسية أصبحت تترقب في كل يوم انهيار السور، عندما تسوء الأحوال الجوية، هذا في الوقت الذي لم تحرك فيه، يضيف الغادي، لا السلطات المحلية ولا الهيئات المنتخبة أي ساكن.

يشا الى أن هذا السور الذي يعبر مدينة سلا مرورا بأحياء تابريكت والمكينسية واقواس سلا وسيدي موسى والسنبلة اتتهاء بالمدينة القديمة والمسجد الاعظم، انما هو في الاصل ساقية مائية بنيت على ارتفاع مدروس، لضمان صبيبه من عيون منطقة عامر الى المسجد الاعظم. ما يعني أن الامر يتعلق بتراث معماري غني، يتعرض للانهيار تحت أنظار المسؤولين، فمن ينقد السكان والتراث؟ يتساءل المتحدث للمصدر ميديا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد