سحر الكولومبي خاميس رودريغز يعود ليسكن أسوار البيرنابيو

0

عاد اللاعب الكولومبي خاميس رودريغز إلى سكة التوهج، وفند كل الإشاعات التي ترمي إلى إمكانيه مغادرته ريال مدريد خلال الميركاتيو الشتوي، وذلك بعد أن قاد الفريق الملكي إلى فوز مستحق على فريق إشبيلية بثلاثة أهداف مقابل لاشيئ، في أمسية كروية أرادها رودريغز أن تكون رد اعتبار لتجاهل زيدان لإمكانيات اللاعب وحضوره كرسمي ضمن التشكيلة البيضاء.

وقدم الكولومبي الشاب مستوى فني مبهر، حيث افتتح باب التسجيل في الدقيقة 10 بتسديدة على المقاس غالطت حارس إشبيلية لتسكن الشباك في الزاوية اليمنى، ليعود في الدقيقة 43 و يحول ضربة جزاء إلى هدف ثالت بعد الهدف الثاني الذي وقعه المدافع الفرنسي فاران.

وأعلن خاميس نفسه رجل المباراة بامتياز، حيث أسكت كل المنتقدين وساهم في إضافة ثلاث نقاط ثمينة إلى رصيد الريال الذي لا زال يتربع على عرش الليغا، بل وأكد بأدائه هذا على أحقية تواجده ضمن التشكيلة الأساسية، بعد أن لبث طويلا على مقاعد البدلاء بسبب تراجع مستواه ما جعل النادي الملكي يفكر في بيعه أو إعارته.

ونوهت جماهير الريال بأداء خاميس، حيث صفقت له طويلا عندما استبدله ”زيزو” في الربع الأخير من المباراة، و هو مؤشر إيجابي على أن الكولومبي الشاب سيعود إلى سكة التألق من جديد،خاصة وأن زيدان جدد ثقته فيه و قدرته على قيادة الفريق إلى الانتصارات في ظل غياب (BBc).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد