ساكنة مولاي ابراهيم بمراكش تعيش تحت رحمة منازل آيلة للسقوط + صور

انتشرت العديد من الصور على مواقع التواصل الإجتماعي تعود لمنازل آيلة للسقوط بجماعة  مولاي ابراهيم نواحي مراكش، الشيء الذي اعتبرته الساكنة خطرا يهدد حياتهم بالرغم من تقدمهم بالعديد من الشكاوي، حيث تركت دون تدخل من الجهات المختصة للتعامل معها والحد من خطورتها .

واضافت مصادر عليمة على أن هذه المنازل تهدد حياة المارة وتشوه  المشهد العام للقرية حيث تحولت لمناطق لإيواء الحيوانات الضالة ومكان التستر لتناول المخدرات، خاصة وأن جدرانها تهالكت وتعرضت للانهيار خلال التساقطات المطرية والثلجية الأخيرة التي شهدتها المنطقة.

وتجدر الإشارة إلى ان الساكنة ناشدت الجهات المعنية للتدخل العاجل من أجل إزالة المنازل الآيلة للسقوط وذلك حرصا على سلامة حياة المواطنين.

Ads01
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد