زيان: نصب وإبلاغ موتى…وحقائق مثيرة في ملف “مي عيشة”

كشف الأمين العام للحزب الليبرالي المغربي ونقيب المحامين السابق محمد زيان، عن تفاصيل جديدة ومثيرة في قضية “مي عيشة”، معتبرا أن القضية ووفق النظرة الأولية تحمل في طياتها مجموعة من نقط الإستفهام.

وأوضح زيان في تصريح خص به المصدر ميديا على خلفية الندوة التي نظمها الحزب الليبرالي مساء اليوم بمقر الحزبـ، أن النظرة الأولي للملف تظهر إمكانية وجود خطأ، حيث كانت تبلغ اطراف ميتة، توفية منذ ازيد من 20 سنة.

وأضاف نقيب المحامين السابق على أنه وحتى وإن سلمنا بصدق النوايا وأن  أسماء الموتى تتواجد ضمن الرسوم العقارية، فإن المحكمة كان عليها إستدعاء الموتى لا تبليغهم، ووهو ما سيكشف عن موتهم لتباشر المحكمة إجرائها للبحث عن ورثتهم.

وأكد زيان على انه وحسب ما كشفته له مي عيشه فإن أحد أطراف الدعوة متابع بقضية النصب، مؤكدا على ان الحزب قرر تهيئة تقرير حول قضية “مي عيشة” سيتم توزيعه على مختلف وسائل الإعلام ومراكز القرار.

وعلق زيان على ظاهرة الإنتحار التي أصبحت تشهدها بلاذنا ، معتبرا ان الأمر ينذر بالخطورة وخاصة محاولة الإنتحار بالعاصمة التي تشكل دلالات رمزية واضحة لعدم الثقة في المؤسسات، وتعبيرا صارخا عن رفض واقع الظلم والحكرة.

Ads01
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد