حزب زيان يراسل الحزب الجمهوري الأمريكي ويوجه تهم جديدة لأخنوش

نشر الحزب اللبيرالي المغربي رسالة  لرئيسة الحزب الجمهوري الأمريكي  رونا رومني ماكدانيال، مفادها إستياء الحزب للزيارة التي قام بها وفد من  نواب  الحزب في  الكونغريس الأمريكي، إلى منظمة جبهة البوليساريو بتيندوف بتاريخ 26/02/2017 برئاسة السيناتور جميس إنهوك رفقة السفيرة  الأمريكية بالجزائر، بالرغم من الممارسات الإجرامية لهذه المنظمة في خرقها الدائم للحقوق الإنسانية في الديمقراطية والحق في الاختلاف، وهو الأمر الذي تسبب في موجة استياء لدى أنصار الحرية عبر العالم.

وأكد الزيان أن المغرب لم يسبق له التدخل في الشأن الداخلي الأمريكي،  وأن الشعب المغربي يحترم دونالد ترامب كرئيس للشعب الأمريكي، معتبرا تدخل الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار ودعمه لكلينتون هو تدخل في الشأن الداخلي للدولة، ولاسيما أنه كان وزير في الحكومة حينها .

وختم الحزب المغربي الليبرالي رسالته : ”
وهكذا فإن قيادة الحزب المغربي الليبرالي تدعوكم انطلاقا من رؤية تتجاوز الماضي وتستشرف المستقبل، إلى بناء ورش جدية من العلاقات المتبادلة، التي نتمنى صادقين أن تكون مفيدة للطرفين، باعتبارها فرصة لتعريفكم ببرامجنا و أهدافنا الداعية إلى ضرورة دمقرطة العالم العربي والإسلامي، والاستماع بالمقابل إلى تجربتكم في تحقيق آمال شعبكم والدفاع المستميت عن الهوية الأمريكية، وهو ما سينعكس بالإيجاب على متانة العلاقات التاريخية الرابطة بين مجتمعينا الذين يؤمنان بنفس القيم الإنسانية، رغم اختلافاتهما الثقافية و الحضارية. “

Ads01
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد