زغلول النجار في مواجهة مع القانون بسبب مناظرة فاس

يبدو أن مشاكل الداعية الإسلامي، زغلول النجار في زيارته للمغرب، لم تقف عند الأسئلة العلمية المحرجة التي تلقاها في محاضرتي فاس ومكناس، بل تجاوزتها للمطالبة بفتح تحقيق في إسائته لليهود والتحريض على الكراهية .

وإعتبر مجموعة من النشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي، زيارة زغلول النجار لكلية العلوم و التقنيات بالإساءة للكلية و للمنهجية العلمية، في حين طالب البعض الآخر بالتصعيد و رفع قضية على منظمي الندوة أولا لأنهم لم يمنعوه من الإساءة لليهود الذين يعتبرون جزءا من هذا الوطن .

وفي إتصال هاتفي بالمحامي اللبيرالي، إسحاق شارية، أكد هذا الأخير في تصريح ل”المصدر ميديا”، أن النيابة العامة يجب أن تباشر في فتح تحقيق فوري دون إنتظار شكاية من الجالية اليهودية المغربية .

وتابع شارية، أن المسؤولين يتحملون جزءا كبيرا مما وقع ويجب أن تطالهم كذلك العقوبة، وأن الداعية المصري رغم مغادرته للتراب الوطني، يجب أن تصدر في حقه مذكرة بحث دولية .

ويشار أن زغلول النجار أساء لليهود المغاربة و إعتبر المكر من سيمهم و أن يكرهون المغاربة و المسلمين .

Ads01
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد