رونار يجدد ثقته في بالهندة لقيادة خط وسط ”الأسود”و إستبعاده لزياش يثير التساؤلات

0

أبدى الناخب الوطني هيرفي رونار إرتياحه لإختياراته المتعلقة بالاعبين الذين سيتعتمد عليهم في”كان الغابون”، حيث أكد في حوار له مع الموقع الرسمي للجامعة الملكية لكرة القدم، الخميس 21 دجنبر ، أن تتبع بشكل دقيق المستوى الفني لكل اللاعبين الذين تم تجريبهم منذ 10 أشهر من توليه تدريب المنتخب الوطني.

و أوضح الناخب الوطني أنه كان صارما في إختياراته حيث ركز على العامل البدني وكذلك التنافسية، وهو ماجعله يقصي العديد من اللاعبين البارزين داخل التشكيلة بعد أن شاركوا في مباريات سابقة رفقة الأسود.

وأضاف المدرب الفرنسي أن روح الفريق هي العامل الأساسي لخلق التوازن داخل التشكيلة، مشيرا أن كل لاعب يجب أن يساهم بحضوره في تعزيز روح الفريق لتحقيق الانتصارات.

واعتبر رونار الذي لم يوضح السبب الحقيقي ”لخلافه الشخصي” مع لاعب خط الوسط حكيم زياش الذي أبعده عن التشكيلة، خاصة وأنه حصل على لقب أحسن لاعب بالدوري الهولندي خلال موسم 2016، مكتفيا بالقول أنه لاعب موهوب و يمتلك مهارات فردية عالية، إلا أنه يرفض أن يجلس على دكة البدلاء و لايبدي إهتمام بالقرارت الفنية للمدرب، مؤكدا أن هذا الأمر سيؤثر بشكل سلبي على روح المجموعة، وهو ماجعله يضع ثقته في كل من يونس بالهندة و امبارك بوصوفة لقيادة وسط ميدان الفريق الوطني.

وعن إستبعاده لعمر القادوري لاعب نابولي و أشرف الأزعر لاعب نيوكاستل، قال رونار أنهما لاعبان متميزان لكنهما يفتقدان للجاهزية حيث يعانون من ضعف التنافسية بسبب عدم إشراكهم كأساسيين في فرقهم و بالتالي لا يمكن الاعتماد عليهم في بطولة من حجم ”الكان” التي تمتاز بالندية و القوة.

وعن المبارتين الوديتين أمام كل من إيران و فلندا، أشار الناخب الوطني أنه رفض مواجهة فرق إفريقية لعدم رغبته في كشف أوراقه للفرق التي يتنافس معها في المجموعة الثالثة، مبرزا أن مواجهة إيران سيقف فيها على الجانب الفني للمجموعة بينما مباراة فلندا سيقيس فيها مدى جاهزية اللاعبين على المستوى البدني قبل خوض نهائيات كأس أمم إفريقيا بالغابون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد