د.محمد الإمام :التحدي الآن هو القدرة على إدارة المفاوضات وتشكيل الحكومة

0

علق محمد الإمام ماء العينين، دكتور في القانون العام، وباحث في العلوم القانونية، مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة، أن الجدل القائم بخصوص رئاسة البرلمان هو أمر لا يستقيم لا دستوريا ولا سياسيا لعدة اعتبارات، قائلا ” اولا على المستوى السياسي الأمر يزيد في الأزمة، ويعمقها أكثر على المستوى التشريعي ويتعارض مع جوهر الدستور الذي يحدد مسؤولية الحكومة وعلاقتها بالسلطة التشريعية من خلال معادلة الأغلبية والمعارضة وما بهما من حقوق والتزامات، إذ لايمكن تصور اتخاذ هياكل دون معرفة الأغلبية والمعارضة والتي أصبحت بشكل من الأشكال بنية مؤسساتية”.

وأضاف الدكتور ماء العينين : ” كما أن الأمر يتعارض مع القانون الداخلي لمجلس النواب الذي يفرض على الفرق أن تحدد مكانتها وموقعها من الأغلبية والمعارضة حسب الفصل 35 من القانون الداخلي لمجلس النواب ، والبند 6 الذي يحدد حقوق المعارضة”.

واعتبر محمد الإمام أن الأزمة الحالية تعطي درسا لكل الفاعلين الحزبيين لتطوير أدائهم بما لا يخفيه النظام السياسي والدستوري،قائلا :” ما عدا ذلك يأتي في إطار احترام الدستور والثوابث الوطنية، ومادامت المحكمة الدستورية قادرة على مراقبة احترام الدستور، ولديها القدرة على تطوير الاجتهاد الدستوري بما يجعلها قادرة على استيعاب كل الاشكاليات التي تطرح على كل مرحلة من مراحل تنزيل الدستور” .

ويؤكد الدكتور ماء العنين بأن ” التحدي الحقيقي للجميع الآن هو إدارة المفاوضات والقدرة على تشكيل الحكومة بعيدا عن المصالح الضيقية وباستقلالية تامة دون أي إستخدام للنفوذ  واللوبيات خارج الأحزاب، والقدرة على تطوير الذات والتكييف مع المعطيات المتجددة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد