خط الشهيد يدعو قيادة البوليساريو للتفاوض مع المغرب بعيدا عن وصاية الجزائر

العيون : المحجوب الأنصاري

وصف خط الشهيد، المعارضة لقيادة البوليساريو مايسمى بالمؤتمر الخامس عشر للبوليساريو انه “مجرد مسرحية من مسرحيات القيادة لن تكون بافضل من سابقاتها ” معتبرا انه ” لن ياتي بجديد، لا من حيث تغيير القيادة ولا من حيث البحث عن حل ينهي معاناتنا بعد اكثر من 30 سنة من وضعية اللاحرب واللاسلم والإنتظار الممل والقاتل في افق مظلم والقرار الأخير لمجلس الأمن كان الضربة القاضية للقيادة الحالية للبوليساريو، ولم ترى ما ترد به عليه سوى مراجعة التعامل مع الامم المتحدة وهي تذكرنا بمهزلة إنتشار القوات في الكركرات”.

ودعى في نفس الرسالة قيادة البوليساريو الى “الدخول في مفاوضات مباشرة مع المملكة المغربية بعيدا عن وصاية الجزائر للتوصل إلى حل ينهي معاناتنا بجحيم المخيمات جنوب تندوف ” .

وطالب مصدرنا ب “طرد كل المجرمين من اعضاء القيادة الذين شاركوا في قرارت الاختطافات والاعتقالات والتعذيب، ومعاقبة كل المتورطين في الانتهاكات الصارخة لحقوق الانسان، وعلى راسهم: ابراهيم غالي والبشير مصطفى السيد ولبطيل سيد احمد واسويدي اوكال، ومعهم كل الجلادين الذين يتولون مناصب سياسية في الحركة، وتقديمهم للمحاكمة لتأخذ العدالة مجراها بحضور مراقبين دوليين، ومنعهم من تقلد اي مناصب مهما كان نوعها”.

وطالب بالكشف عن ” قبور الشهداء الذين سقطوا تحت التعذيب والكتابة عليهم والسماح لعائلاتهم بزيارتهم والترحم عليهم وتوضيح الجرائم التي ارتكبت اثناء إنتفاضة 1988، والمسؤولين عنها”.

Ads01
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد