آسفي: اختفاء ناشط فيسبوكي في ظروف غامضة

0

طالبت عائلة الناشط الفيسبوكي المعتقل حمودة ابن مدينة آسفي بحضور حشد من أصدقائه وجيرانه، بالكشف عن خلفيات ومكان اعتقاله، رافعين شعار الحرية لحمودة.

وقالت أم المعتقل أنها حضرت للولاية وأخبروها عن كونه لم يعد تحت وصايتهم و بدورهم يجهلون إلى أين تم نقله.

وأكدت أم المعتقل أنها تلقت اتصالا من مجهول يخبرها على أن ابنها رهن الاعتقال بالمكتب المركزي بسلا، مناشدة المسؤولين بالكشف عن مكان تواجد ابنها.

وسبق أن تداول نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، فيديوهات للناشط الفيسبوكي حمودة، كان آخرها تهديده بإحراق نفسه وبطاقته الوطنية أمام العمالة، بعد أن تم منعه قبل ذلك من الولوج إلى مقر العمالة.

وكان نشطاء فيسبوكيون قد اطلقوا هاشتك #كلنا_حمودة_ولد_الشعب، تضامنا معه على خلفية إعتقاله لأسبب مجهولة، وترحيله إلى سجن سلا، حسب ما أفادت به مصادر محلية.

وعلق النشطاء على الإعتقال، قائلين: “ما السبب وراء إعتقال حمودة هل يا ترى لأنه يفضح الفساد والمفسدين ويتعاطف مع الجميع ويساند كل مظلوم رغم بعض التصرفات الغير المقصودة منه لأن الغيرة على هذه المدينة المغتصبة من طرف لوبيات الفساد دفعه ليتكلام…”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد