حزب الاستقلال يرد على عريضة “اسقاط شباط”

0

أكد عادل بنحمزة، الناطق الرسمي باسم حزب الاستقلال، في تصريح لقناة الجزيرة أن القانون الداخلي للحزب لا يصادق على العرائض التي تمثل مس سافرا بوحدة الصف للحزب، مبرزا إلى أن العريضة التي وقعها 38 قياديا في الحزب مساء اليوم ، أبرزهم الأمينين العامين السابقين للحزب امحمد بوستة وعباس الفاسي، لا تمثل سوى 38 شخصا في حين أن عدد أعضاء المجلس الوطني يتجاوز 1000 وبالتالي فهذه العريضة لن تؤثر في قرار اللجنة التنفيدية.

واعتبر بنحمزة العريضة التي قادها محمد أبرز الشخصيات الاستقلالية كالأمين العام الأسيق محمد بوستة والفاسي وغلاب وقياديون آخرون في الحزب، أنها حملة مدبرة من طرف أعداء مستغلين الظرفية العصيبة التي يعيشها الحزب في الآونة الأخيرة قصد الإطاحة بشباط من على رأس حزب الميزان، معتبرا أنه من المؤسف أن تشارك فيها شخصيات محترمة ولها موقعها في الحزب، وفق تعبيره.

وتابع بنحمزة “حزب الاستقلال حزب مؤسسات، ومن انتخب الأمين العام هو المجلس الوطني وهو من له الحق في إقالته”، مشيرا إلى أن المجلس الوطني للحزب مدعو للانعقاد في دورة استثنائية السبت المقبل، “وكل من له رغبة في التعبير عن موقف له مؤسسة توفر له فرصة الحديث”.

وسجل المتحدث داته أن ، حميد شباط، “يمارس صلاحياته كاملة وسيمارسها كاملة على جميع الأسماء كيفما كانت وكيفما كان وضعها الاعتباري، هذا خلل كبير في أسس الحزب وقواعده، والحزب مستمر بصفة عادية وطبيعية”، معتبرا أن “مناضلي الحزب لم يتأثرو بهذه العريضة”، على حد قوله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد