ثماني خطوات لتسامح من آلمك

0

التسامح هو أفضل علاج للروح، فالإنسان المتسامح متصالح مع ذاته ومع الآخرين، وينشر روح الإحترام والسعادة والتعامل بإيجابية لكل من حوله. لبنى رشيد مدربة تنمية ذاتية تقدم لنا أهم النصائح لتجاوز أي سلوك يضايقنا أو يؤلمنا ويترك أثر سلبيا داخلنا، وهذه أهم 8 خطوات لتسامح من آلمك:

*ما هو التسامح؟
التسامح قيمة إنسانية عظيمة، وهي نسيان الماضي المؤلم، والتخلي عن الشعور بالغضب والغل اتجاه ذاتك أو أي شخص، وعدم الرغبة في الانتقام لأي سبب من الأسباب.

*هل التسامح قوة؟ أم ضعف؟

كل شخص على وجه الأرض يمكنه أن يتعرض لظلم أو أن يظلم نفسه، وهنا يشعر الإنسان بالغضب والحزن والاستياء، ولكن أقوانا هو من يتخلص من هذه المشاعر السلبية القاتلة، ويملأ قلبه بالحب ويعفو ويسامح .

*ما هي أهم النصائح التي يمكن اتباعها لكي يصبح الشخص متسامحا ؟

– كلما شعرت بالظلم، وأنه لا يمكنك أن تسامح استحضر قول الله عز وجل “والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين”.
– تخلص من الكراهية والحقد فهما سم قاتل.
– لا لموجهة الأذى بالأذى.
ـ خذ الفائدة من تجارب الماضي وانسى آلامه فهي لن تنفعك في شيء بالعكس ستؤديك.
– كف عن لوم ذاتك وسامحها.
– أحب نفسك ولا ترمي بها إلى تهلكة فكلما زادت انفعالاتك السلبية كلما تسبب ذلك في أمراض نفسية بل وعضوية كذلك.
ـ أحب الآخرين حبا غير مشروط.
ـ التمس الأعذار لمن أذاك فربما لم يقصد أذيتك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد