توقيف إرهابيين بسبتة المحتلة بينهم مغربي

0

أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية توقيف ثلاثة أشخاص يعتقد أنهم جهاديون الجمعة 13 يناير 2017 بينهم مغربي، في سبتة المحتلة وفي فيغيراس (شمال غرب اسبانيا)، والعثور على أسلحة خلال مداهمات جرت بعد اعتقالهم.

وقالت الوزارة في بيان أن رجلين أوقفا في سبتة ينتميان إلى مجموعة “في مرحلة متقدمة من التطرف” وبرهنا على “درجة عالية من التصميم” على ارتكاب اعمال ارهابية. واكد ناطق باسم الوزارة ان الرجلين يحملان الجنسية الاسبانية.

وعثر على سلاح ناري وثلاث قطع من السلاح الابيض بعد توقيفهما من قبل الحرس المدني في سبتة المحتلة.

وفي فيغيراس، أوقف مغربي يحمل وثائق هوية هولندية عاد مؤخرا الى الاراضي الاسبانية بعد مرور في تركيا. ويشتبه بانه ينتمي الى تنظيم الدولة الاسلامية.

وقالت الوزارة ان الشرطة تمكنت من رصده بفضل مساعدة من الشرطة الهولندية واستخبارات دول عدة لم تحدد.

واوضحت الوزارة في بيان ان “المحققين يحاولون الآن تحديد درجة تطرف الشخص الموقوف وعلاقاته المحتملة في اوروبا والنشاطات التي قد يكون قام بها لحساب الدولة الاسلامية وطبيعة اهدافه منذ وصوله الى اسبانيا”.

وكانت السلطات الإسبانية اعلنت في نهاية دجنبر الماضي توقيف شخصين متهمين بتمجيد الإرهاب والعثور خلال عملية دهم أعقبت الاعتقال على أربعة مخازن لبندقية وذخائر.

وتقدر السلطات عدد الاسبان الذين توجهوا للقتال في صفوف الجهاديين في الخارج بنحو مئتين فقط، مقابل مئات من فرنسا وبلجيكا.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد