تقرير “روس” يؤكد إمكانية عودة الصراع المسلح بين المغرب والبوليساريو

لم تستبعد مسودة التقرير الذي أعده مبعوث الأمم المتحدة للصحراء، كريستوفر روس عودة الصراع المسلح بين المغرب والبوليساريو.

ودعى تقرير روس إلى التركيز حول أفضل السبل للتخفيف من حدة هذا التهديد ومن الأسباب المؤدية إليه وضرورة البحث عن السبل المثلى لضمان عدم تكرار هذا الأمر.

وقالت مسودة التقرير إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس أصدر يوم 25 فبراير، بياناً أعرب فيه عن قلقه إزاء تفاقم التوتر على مقربة من ”الكركرات”، حيث ظلت عناصر مسلحة لكل من المغرب وجبهة البوليساريو على مقربة من بعضهما.

وكشف تقرير مجلس الأمن، أن أطراف النزاع لازالت تواجه طريقاً مسدوداً، لأن مقترحات كل من المغرب وجبهة البوليزاريو من أجل التوصل إلى حل سياسي تبدو متباعدة. لذلك فإن مجلس الأمن يرى أن كسر الجمود بين الطرفين مسألة أساسية.

ويبدأ مجلس الأمن الدولي اجتماعه السنوي الشهر الجاري، مناقشة تقريراً يقدمه الأمين العام للامم المتحدة حول تطورات النزاع خلال السنة التي سبقته ليصدر قراراً، يستند أساساً حول ما جاء في التقرير بالإضافة إلى قرار تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة المنتشرة بالمنطقة (مينورسيو) والتي تنتهي يوم 30 أفريل الجاري.

 

Ads01
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد