تفاصيل جديدة تكشف عنها التحقيقات في قضية مقتل ملياردير أسفي

كشفت التحقيقات التي اجريت على جثة الملياردير الركني، الذي عثر عليه مقتولا صباح أمس الأربعاء داخل شقته بآسفي، عن تفاصيل جديدة تؤكد فرضية الإنتحار.

وأكدت مصادر خاصة للمصدر ميديا على أن التشريح الطبي الذي أشرف عليه الدكتور بلعربي، يدعم فرضية إنتحار الملياردير، وخاصة أن رصاصة بندقية الصيد التي عثر عليها بجانب جتثه، صوبت على مستوى الحنجرة قبل أن تخترق رقبته.

وحسب ذات المصدر فقد  أمر الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بآسفي، صباح اليوم الخميس، بدفن جثة الهالك، بعد اطلاعه على مضمون التقرير الطبي، حيث من المنتظر أن تشيع جنازته، بعد صلاة ظهر يومه الخميس، بعد أن كانت الجثة قد نقلت من مستودع الأموات، صوب منزل الهالك بالمدينة الجديدة بآسفي.

 

Ads01
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد