تغريدة أوباما الأخيرة تحطم أرقامه القياسية

0

حطمت تغريدة الوداع والشكر التي أرسلها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما عبر موقع تويتر إلى الشعب الأمريكي كل أرقامه القياسية، بعد أن أصبحت أكثر التغريدات شعبية.

وكان الرئيس المنتهية ولايته قد كتب تغريدة ليل الثلاثاء قال فيها “شكرا لكم على كل شيء. مطلبي الأخير منكم هو نفس مطلبي الأول. أطلب منكم أن تؤمنوا، ليس في قدرتي على خلق التغيير، بل في قدرتكم أنتم”.

وحتى منتصف يوم الأربعاء كانت التغريدة قد أعيد إرسالها أكثر من 500 ألف مرة.

وقال نيك باسيليو، الناطق باسم تويتر، إن ذلك يتخطى تغريدة أوباما التي أرسلها بعد قرار المحكمة العليا في يونيو 2015 برفع الحظر على زواج المثليين في إحدى الولايات.

ويتابع حساب الرئاسة أكثر من 13 مليون متابع، بينما يتابع حساب أوباما الشخصي أكثر من 80 مليون متابع.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد