بنجلون والعلمي والتراب لا يؤدون الضرائب

0

يبدو ان زمن السيبة على مستوى استخلاص الضرائب قد انتهى، فقد علمت المصدى ميديا ان المديرية العامة للضرائب انطلقت في توجيه رسائل التنبيه إلى عدد من المؤسسات، والشخصيات الاقتصادية، من أجل تسديد الديون، التي في ذمة هذه المؤسسات لفائدة خزينة الدولة.

وفضلا عن عثمان بنجلون الذي نشرنا خبرا سابقا، مفاده أن البنك المغربي للتجارة الخارجية الذي يملكه، تطالبه المديرية بتسديد الدين المترتب عليه بسبب الضرائب، والمتمثل في مبلغ 900 مليون درهم، أي 90 مليار سنتيم.

في ذات السياق نجد ايضا شركة سهام للتأمين، لصاحبها الوزير مولاي الحفيظ العلمي، مدينة للمديرية العامة للضرائب بمبلغ 13 مليون درهم.

والمفاجاة الكبرى، المكتب الشريف للفوسفاط، مطالب أيضا بتسديد بما لا يقل عن 950 مليون درهم، لصالح خزينة الدولة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد