بعد الأساتذة..أﻃﺮ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﻭﺍﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ ينتفضون في وجه وزارة أمزازي

خاض ﺍﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﺍﻟﻨﻘﺎﺑﻲ ﺍﻟﺨﻤﺎﺳﻲ ﻷﻃﺮ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﻭﺍﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ FNE CDT FDT UGTM UMT  ﺇﺿﺮﺍبا ﻭﻃﻨيا، اليوم ﺍﻷﺭﺑﻌﺎﺀ 23 ﺃﻛﺘﻮﺑﺮ 2019، ﻭﻭﻗﻔﺔ ﺍﺣﺘﺠﺎﺟﻴﺔ ﻭﺍﻋﺘﺼﺎﻡ ﺃﻣﺎﻡ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ ﺍﻟﻤﻮﺍﺭﺩ ﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺔ لوزارو التربية الوطنية ﺑﺎﻟﺮﺑﺎﻁ ﺍﻟﻌﺮﻓﺎﻥ.

وأدان المحتجون، خلال الوقفة الإحتجاجية، ما أسموه بـ” ﺍﻟﺘﻌﺎﻃﻲ ﺍﻟﻼﻣﺴﺆﻭﻝ ﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﻠﻒ ﺍﻟﻤﻄﻠﺒﻲ ﻟﻠﺘﻨﺴﻴﻖ ﺍﻟﻨﻘﺎﺑﻲ ﺍﻟﺨﻤﺎﺳﻲ ﻷﻃﺮ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﻭﺍﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ ﺭﻏﻢ ﻣﺸﺮﻭﻋﻴﺘﻪ ﻭﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﻜﺮﺭﺓ”، مطالبين ﺑـ “ﺘﻔﻌﻴﻞ ﺍﻷﺩﻭﺍﺭ ﺍﻟﺮﻳﺎﺩﻳﺔ ﻭﺍﻻﺳﺘﺸﺮﺍﻓﻴﺔ ﻷﻃﺮ ﺍﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ ﻭﺍﺣﺘﺮﺍﻡ ﻣﻬﺎﻣﻬﻢ ﻭﺍﺧﺘﺼﺎﺻﺎﺗﻬﻢ ﺑﺎﻟﻤﻨﻈﻮﻣﺔ ﻭﻋﺪﻡ ﺍﺧﺘﺰﺍﻟﻬﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﻫﻮ ﺗﻘﻨﻲ”.

ودعا التسيق النقابي، “ﺇﻟﻰ ﻣﺮﺍﺟﻌﺔ ﺷﺎﻣﻠﺔ ﻭﻣﺴﺘﻌﺠﻠﺔ ﻟﻤﺮﺳﻮﻡ ﺇﺣﺪﺍﺙ ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﻭﺍﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ ﻋﺪﺩ 2.85.723 ﻭﺍﻟﺼﺎﺩﺭ ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ 6 ﺍﺑﺮﻳﻞ 1987 ‏( ﻭﺧﺼﻮﺻﺎ ﺑﻌﺪ ﻭﺿﻊ ﺍﻟﺴﻠﻢ ﺍﻟﺘﺎﺳﻊ ﻓﻲ ﻃﻮﺭ ﺍﻻﻧﻘﺮﺍﺽ ‏) ﺑﻤﺎ ﻳﺴﻤﺢ ﺑﻮﻟﻮﺝ ﺃﺳﺎﺗﺬﺓ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻱ ﺍﻹﻋﺪﺍﺩﻱ ﺍﻟﺪﺭﺟﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺑﻔﺘﺮﺓ ﺗﻜﻮﻳﻨﻴﺔ ﻟﻤﺪﺓ ﺳﻨﺘﻴﻦ ﺛﻢ ﺍﻟﺘﺨﺮﺝ ﺑﺎﻟﺪﺭﺟﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ، ﻋﻠﻰ ﻏﺮﺍﺭ ﻣﺮﻛﺰ ﺗﻜﻮﻳﻦ ﺍﻟﻤﻔﺘﺸﻴﻦ، ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺍﻟﻰ ﺟﻌﻞ ﺇﻃﺎﺭ ﻣﺴﺘﺸﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ ﻭﻣﺴﺘﺸﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ ﻓﻲ ﻃﻮﺭ ﺍﻻﻧﻘﺮﺍﺽ ‏( ﻳﺴﻤﻰ ﺧﺮﻳﺠﻮ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺑﻌﺪ ﺳﻨﺘﻲ ﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﻣﻔﺘﺸﻴﻦ ﻭﻣﻔﺘﺸﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ ﺃﻭ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ ‏) ﺗﻤﺎﺷﻴﺎ ﻣﻊ ﻣﻄﻠﺐ ﺗﻮﺣﻴﺪ ﺍﻹﻃﺎﺭ”.

وطالب التنسيق النقابي الخماسي ” ﺑﺘﻔﻌﻴﻞ ﺃﺩﻭﺍﺭ ﺃﻃﺮ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ ﻭﺗﻔﻌﻴﻞ ﻣﻬﺎﻣﻬﻢ ﺍﻟﺘﺄﻃﻴﺮﻳﺔ ﺑﻤﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ، ﻛﻤﺎ ﻳﻄﺎﻟﺐ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﺑﺎﻟﺘﺪﺧﻞ ﻟﻔﺮﺽ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﻓﻲ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻋﻤﻞ ﺃﻃﺮ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ، ﻭﺇﺧﺮﺍﺝ ﺍﻷﻃﺮ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﺑﺎﻟﻤﻜﺎﺗﺐ ﻟﻠﻘﻄﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻴﺔ ﻟﻠﺘﻮﺟﻴﻪ ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ ﺍﻟﺨﺼﺎﺹ ﺍﻟﻤﻬﻮﻝ ﺑﺎﻟﻘﻄﺎﻋﺎﺕ ‏( ﺣﻴﺚ ﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﻫﻨﺎﻙ ﺣﺎﺟﺔ ﻟﻬﻢ ﺑﻌﺪ ﺇﺣﺪﺍﺙ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺗﺄﻃﻴﺮ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﻭﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ ﻭﺗﻌﻴﻴﻨﺎﺕ ﺍﻟﺨﺮﻳﺠﻴﻦ ﺗﻨﻈﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﻤﺪﻳﺮﻳﺎﺕ ﻭﻟﻴﺲ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﻘﻄﺎﻋﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻳﺔ ‏) ﻭﺇﻧﺼﺎﻑ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﺘﻀﺮﺭﻳﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﺍﻟﻤﺰﺍﺟﻲ ﻟﻠﻤﺬﻛﺮﺓ 22/17 ﻭﺗﻔﺸﻲ ﺍﻟﻤﺤﺴﻮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺰﺑﻮﻧﻴﺔ ﺑﺒﻌﺾ ﺍﻟﻤﺪﻳﺮﻳﺎﺕ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ”.

ودعا المحتجون ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻮﺻﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﻓﺘﺢ ﺣﻮﺍﺭ ﺟﺎﺩ ﻭﻣﺴﺆﻭﻝ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻤﻠﻒ ﺍﻟﻤﻄﻠﺒﻲ ﻟﻠﻬﻴﺄﺓ ﻓﻲ ﺷﻤﻮﻟﻴﺘﻪ، مؤكدين أن ” ﺍﻟﻤﺪﺧﻞ ﺍﻷﺳﺎﺱ ﻟﺤﻞ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﺨﺒﻂ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﻬﻴﺄﺓ ﻭﺍﻟﻤﻨﻈﻮﻣﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻟﻲ ﺍﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﻭﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻳﻴﻦ ﻳﺘﻤﺜﻞ ﻓﻲ ﺗﻮﺣﻴﺪ ﺍﻹﻃﺎﺭ ‏( ﻣﺴﺘﺸﺎﺭﻳﻦ ﻭﻣﻔﺘﺸﻴﻦ ‏) ﻓﻲ ﺇﻃﺎﺭ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻔﺘﺶ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﻭﻣﻔﺘﺶ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺘﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﻭﺍﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ ﻭﻓﻖ ﺗﺼﻮﺭ ﺍﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﺍﻟﻨﻘﺎﺑﻲ ﺍﻟﺨﻤﺎﺳﻲ ﻷﻃﺮ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﻭﺍﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ ﺍﻟﻤﻘﺪﻡ ﻟﻠﻮﺯﺍﺭﺓ ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ 12 ﺷﺘﻨﺒﺮ 2019 “.

كما طالب المحتجون أيضا، ” ﺑﺎﻟﺮﻓﻊ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻌﻮﻳﻀﺎﺕ ﺍﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ ﻷﻃﺮ ﺍﻟﻬﻴﺄﺓ ﻭﺧﻠﻖ ﺗﻌﻮﻳﻀﺎﺕ ﺟﺰﺍﻓﻴﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﺘﻨﻘﻞ ﻭﺍﻟﺘﺄﻃﻴﺮ ﻷﻃﺮ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ ﻭﺗﻌﻮﻳﻀﺎﺕ ﺟﺰﺍﻓﻴﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﺘﻨﻘﻞ ﻭﺍﻟﺘﺄﻃﻴﺮ ﻭﺍﻟﺴﺎﻋﺎﺕ ﺍﻹﺿﺎﻓﻴﺔ ﻷﻃﺮ ﺍﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ”، معلنين رفضهم للأسلوب ﺍﻻﻧﻔﺮﺍﺩﻱ ﻭﺍﻻﺭﺗﺠﺎﻟﻲ ﻟﻠﻮﺯﺍﺭﺓ ﻓﻲ ﺗﻌﺎﻃﻴﻬﺎ ﻣﻊ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﻭﺍﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﺑﺎﻟﻤﻨﻈﻮﻣﺔ ﻭﺗﻬﻤﻴﺶ ﺃﻃﺮ ﺍﻟﻬﻴﺄﺓ ﺑﻌﺪﻡ ﺇﺷﺮﺍﻛﻬﻢ ﻓﻲ ﺻﻴﺎﻏﺔ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﻤﺠﺎﻟﻴﻦ ﻭﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻈﻮﻇﻴﻦ ﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻟﻬﻢ ﺍﻟﺒﺘﺔ ﺃﻥ ﺍﺷﺘﻐﻠﻮﺍ ﺑﺎﻟﻤﻴﺪﺍﻥ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﻮﺛﺎﺋﻖ ﻭﺍﻻﺳﺘﻔﺎﺩﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺎﺻﺐ ﻭﺍﻟﺘﻌﻮﻳﻀﺎﺕ”.

Ads01
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد