بائعو تذاكر خطوط طرام الرباط يطالبون بإنصافهم

0

طالب بائعو تذاكر إستعمال خطوط الطرام بالرباط-سلا، التابعة للشركة الفرنسية لتنمية النقل العمومي “ترانس ديف” بتسوية وضعيتهم المهنية إسوة بزملائهم المراقبين وباقي المستخدمين.

وندد بائعو التذاكر الذين يصل عددهم إلى 80 مستخدما، موزعين على 28 نقطة بيع مشتركة بين الخطين الأول والثاني، بالواقع المهني المزري، الذي تؤطره عقود عمل مجحفة لا علاقة لها بقانون الشغل، تستغل ظروفهم الإجتماعية، وتفرض عليهم العمل بطريقة أقرب إلى الإستعباد.

وكشف المتضررون عن معاناتهم وحرمانهم من أبسط الحقوق الأساسية للشغل والتشغيل، من قبيل الحق في الترسيم، وتسوية الوضعية، وإحترام الحد الأدنى للأجور، والتصريح بالمستخدمين لدى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، وتوفير باقي التعويضات الإجتماعية.

وأضاف المستخدمون المتضررون سردا لواقع المعانات حسب ما افادت به جريدة “الأخبار”، على أنه وفي حالة الطرد يحصل المطرود فقط على 1800 درهم و2000 درهم كتعويض، كما أنهم يشتغلون ثماني ساعات في اليوم، دون أبسط الحقوق، رغم أن المهام التي يقومون بها تنطوي على مخاطر كثيرة أحيانا.

وعبر المستخدمون حسب نفس المصدر، عن مخاوفهم الكبيرة من إمكانية التخلص منهم مستقبلا بعد الوصول إلى بيع نسبة كبيرة من التذاكر عبر الشبابيك الأتوماتيكية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد