انهيار منزل يودي بحياة مسنة ويعرض حياة آخرين للخطر

تسبب حادث انهيار منزل، على مستوى قصبة مولاي الحسن التابعة لمقاطعة أكدال بمدينة فاس، في مقتل سيدة مسنة، يوم أمس الأربعاء 30 مارس الجاري، وذلك بحسب مصادر متطابقة.

ووفق ذات المصادر، كان الحادث بسبب التساقطات المطرية القوية، إلى جانب هشاشة بنية المنزل الناتجة عن قدمه، وهو منزل يتكون من طابقين صنف ضمن المنازل الآيلة للسقوط. يقال أنه سبق وأن توصل سكانه بقرار الإفراغ منذ شهور.

وأضافت ذات المصادر أن الهالكة فارقت الحياة في عين المكان، وهو ما استنفر مختلف السلطات المحلية والأمنية، التي حلت بمكان الفاجعة، وفتحت تحقيقا في ملابساتها.
ووفق ذات المصدر،  حلت بعين المكان عناصر الوقاية المدنية فور توصلها بإشعار عن الحادث، حيث تم انتشال جثمان الهالكة، ثم جرى إخراج باقي الأفراد القاطنين بالمنزل السابق ذكره.

شاهد أيضاً:

Ads01
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد