المغرب شريك “مهم للغاية” بالنسبة للاتحاد الأوروبي

أكد رئيس البرلمان الفنلندي، يوسي آلا آهو ، اليوم الاثنين بالرباط، أن المغرب يعد شريكا “مهما للغاية” بالنسبة للاتحاد الأوربي، مبرزا أن المملكة “شريك بالقدر نفسه من الأهمية لفنلندا بصفتها عضوا جديدا في الاتحاد”.

وقال السيد آلا آهو في تصريح للصحافة عقب مباحثات أجراها مع رئيس مجلس النواب، راشيد الطالبي العلمي، إن المغرب ” يضطلع بدور محوري في الشراكة مع الاتحاد الأوروبي في عدة مجالات، حاصة الانتقال الطاقي، ومكافحة ظاهرة التغير المناخي، والهجرة غير النظامية، والإرهاب، والتطرف وغيرها من القضايا التي تكتسي أهمية استراتيجية”.

وأضاف رئيس البرلمان الفنلندي في هذا السياق، أن بلاده “تدعم بقوة تعزيز العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والمغرب”.

على الصعيد الثنائي، وصف السيد آلا آهو العلاقات بين المغرب وفنلندا ب”الممتازة”، مبرزا أن البلدين “يتقاسمان العديد من القيم والطموحات المشتركة على المستوى الدولي، كما أنهما يدعمان النظام العالمي القائم على القواعد والتشريعات الدولية”.

واعتبر رئيس البرلمان الفنلندي أن الزيارة التي يقوم بها للمغرب على رأس وفد برلماني هام “تعكس تطلع فنلندا لتعميق علاقات الصداقة التي تجمع البلدين”، مشيرا الى أنه وجه دعوة لرئيس مجلس النواب للقيام بزيارة لبلاده رفقة وفد برلماني مغربي “بغرض مواصلة هذا الحوار المتميز”.

وثمن في هذا السياق، المباحثات “المثمرة ” التي أجراها مع الجانب المغربي، منوها إلى أنها “شكلت مناسبة أيضا للاطلاع على الإصلاحات التي قام بها المغرب والتي تتجسد من خلال مسار التنمية المطردة الذي يمضي فيه البلد”.

Ads01
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد