المديرية العامة للأمن: تكشف تكلفة الزي النظامي الجديد

0

أكدت المديرية العامة للأمن الوطني أن الكلفة المالية للزي الوظيفي الجديد لموظفي الشرطة انخفظت بحوالي 37 بالمائة مقارنة مع القيمة المالية للزي القديم، وبحوالي 40 بالمائة في حال احتساب تسعيرة الزي والأكسسوارات الملحقة به.

وأوضحت المديرية في بيان حقيقة اليوم الخميس أنه خلافا لما نشرت بعض المنابر الإعلامية من معطيات غير دقيقة والتي ادعت أن الكلفة ارتبعت إلى الضعف، (أوضحت) أن كلفة قميص الرتباء تراجع بـ 19 بالمائة، فيما تراجع ثمن السروال والسنرة العلوية بـ 12 بالمائة.

وأضافت أن قيمة بذلة الدراجين تراجعت بـ 73 بالمائة، والحذاء بـ 19.5 بالمائة مقارنة مع السعر المتداول في السوق، وذلك بمعدل إجمالي يناهز 37 بالمائة دون احتساب ثمن الأكسسوارات الذي يسمح ببلوغ معدل ناقص 40 بالمائة.

وزاد بيان الحقيقة أنه بمقابل عقلنة نفقات الزي الوظيفي الجديد، حرصت المديرية العامة للأمن الوطني على ظمان مطابقته للمعايير الدولية، سواء فيما يتعلق بالجودة أو الخياطة ومكونات القماش وتوفير الراحة للموظف، فضلا عن ملاءمته لمختلف الوضعيات والمهام التي يضطلع بها موظف الشرطة في الشارع العام، وفي الأعمال النظامية، وفي التدخلات الميدانية لتدبير الأزمات الطارئة، وكذا بالنسبة لمختلف عناصر الشرطة المحمولة، سواء كوكبات الدراجين أو شرطة الخيالة، وكذا شرطة الكلاب البوليسية.

واعتبرت مديرية الأمن أن تغيير الزي النظامي لموظفيها هو التغيير الجدري الأول في تاريخها، على اعتبار أنه طال طبيعة وشكل ومكونات الزي وعلاماته التعريفية، بيد أن “العملية التي تمت في مارس 1995 انصبت فقط على تغيير لون البذلة وتفاصيلها الجزئية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد