القباج: أخنوش ضعيف سياسيا

0

علق الشيخ السلفي حماد القباج على الأحداث التي تعيشها الساحة السياسية بعد إعلان بنكيران عن  إنتهاء المفاوضات بينه وبين أخنوش، قائلا: ” أخطأ وأسرف وتجاوز اللياقة (قاصدا بالكلام اخنوش) بإضافة شرط إدخال حزبي الاتحاد الدستوري والاشتراكي للحكومة”.

وعلق القباج على أخنوش من خلال تدوينة له على صفحته الرسمية بالفيسبوك قائلا: ” كانت مصلحة الوطن تفرض على السيد أخنوش أن يسلم للهزيمة ويكتفي بما اشترطه أولا من عدم دخول الاستقلال للحكومة؛ لكنه أخطأ وأسرف وتجاوز اللياقة فأضاف شرط إدخال حزبي الاتحاد الدستوري والاشتراكي للحكومة؛ وهذا يدل -في نظري- على ضعف كبير في الكفاءة السياسية وفن المناورة ..”.

وأضاف القباج “أقدر أن هذا الخطأ سيمكن المؤسسة الملكية من التدخل لوضع حد لهذا اللعب المكشوف الذي بدأ ب”مهزلة مسيرة الدار البيضاء” وقد لا ينتهي ب”مهزلة البلوكاج” وشروطها الموغلة في الاستهانة بإرادة الناخبين ومصلحة الوطن ..”.

وإسترسل القباج معلقا على موقف الإستقلال: “حزب الاستقلال اتخذ موقفا ينم عن ذكاء سياسي يثير الإعجاب وقدرة كبيرة على المناورة: حاول حزب التجمع الوطني للأحرار استغلال تصريحات السيد حميد شباط عن موريتانيا؛ وضغَطَ من أجل عدم مشاركة الاستقلال في الحكومة؛ لكن حزب الاستقلال بوطنيته المتجذرة وحنكته السياسية التي راكمها تاريخيا .. قلب الطاولة على حزب التجمع وفوت عليه مقصد إضعاف بن كيران في الحكومة؛ فأعلن دعمه للأغلبية ولو لم يدخل للحكومة .. “

وإختتم القباج تدوينته بتقديم  ” كل التحية والدعم لصمود الأحزاب الوطنية: العدالة والتنمية والاستقلال والتقدم والاشتراكية”.

وجدير بالذكر أن القباج قد غير قبل لحظات إسم حسابه على الفيسبوك من الشيخ حماد القباج إلى حماد القباج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد