السلطات الجزائرية تكشف لأول مرة تورط أكثر من 54 ألف جزائري في قضايا إرهابية

0

كشف وزير العدل الجزائري الطيب لوح، الاثنين، أن أكثر من 54 ألف شخص تورطوا في قضايا إرهابية تحت رقابة القضاء، من خلال قاعدة بيانات وضعتها الوزارة.

واكد  “لوح” خلال جلسة استماع داخلية بمجلس الأمة (الغرفة الثانية للبرلمان)، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية، أن بلاده التي تواجه أزمة أمنية منذ تسعينيات القرن الماضي، أنشأت قاعدة بيانات تضم حالياً أكثر من 54 ألف شخص تورَّطوا في جرائم إرهابية.

ووفق المسؤول الجزائري فإن “العدد الإجمالي للأشخاص المتابعين بجرائم إرهابية بمن فيهم المستفيدون من إجراءات قانون المصالحة الوطنية والمسجلين بقاعدة المعطيات التابعة لوزارة العدل بلغ 54 ألفاً و457 شخصاً حتى 21 ديسمبر/كانون الأول الجاري”.

وأوضح أن السلطات قامت “باستحداث قاعدة معطيات مركزية ومؤمنة خاصة بالأشخاص المتابعين بجرائم إرهابية الغاية منها تسيير ومتابعة قائمة جميع الأشخاص المتابعين قضائياً من أجل وقائع ذات طابع إرهابي”.

وتعد هذه المرة الأولى التي تفصح فيها السلطات الجزائرية عن وجود قاعدة بيانات حول الأشخاص المتابعين في قضايا تتعلق بأعمال إرهابية، دون الإعلان عن موعد إنشائها تحديداً.

وتخوض قوات الأمن الجزائرية منذ مطلع تسعينيات القرن الماضي عدة معارك مع جماعات إرهابية يتقدمها حالياً تنظيم القاعدة في بلاد المغرب، والتي ظهرت بعد إلغاء الجيش انتخابات نيابية فاز بها حزب الجبهة الإسلامية للإنقاذ عام 1992.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد