البام يؤكد وحدة صفه لمواجهة كل محاولة لإختراقه

أكد المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، المنعقد برئاسة السيد الأمين العام، بعد زوال يوم الثلاثاء 02 ماي الجاري بالرباط، على قوة صفوفه وتضامن مختلف مكوناته، وأن الجميع سيقف سدا منيعا أمام كل محاولات المكر والبؤس التي تحاول النيل من صورته وصورة مناضلاته ومناضليه.

وندد الحزب عبر بلاغ للمكتب بما اسماه  المحاولات التي تؤكد أن “بيننا عقول من القرون الغابرة على أجساد في مغرب اليوم”، معتبرا أن  الحزب يتقوى يوما بعد يوم وسيظل وفيا لشعار التغيير وممارسة السياسة بشكل مختلف.

واضاف البلاغ أن المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، المنعقد برئاسة الأمين العام، استمع في بدايته إلى عرض حول أنشطة السيد إلياس العماري خلال الفترة الفاصلة بين الاجتماعيين كما درس الوضع السياسي الداخلي والإقليمي والدولي وعدة قضايا تنظيمية.

كما اشاد الحزب بالقرار رقم 2351 الذي صادق مجلس الأمن بإجماع أعضائه، الذي رحب بالجهود الجدية وذات المصداقية التي تبذلها المملكة المغربية من أجل تسوية نهائية للنزاع المفتعل حول مغربية الصحراء كما أن القرار جاء ليعزز المبادرة المغربية للحكم الذاتي.

ودعم الصالة والمعاصرة عبر نفس البلاغ نضال الطبقة الشغيلة وللفئات الهشة، ويجدد التأكيد على أنه ومن موقع المعارضة سيواصل الدفاع عن المطالب المشروعة لكل المواطنات والمواطنين وسيقف سدا منيعا ضد كل السياسات اللاشعبية، وأنه سيعمل على الدفاع وتزيل  ما التزم به في برنامج الانتخابي.

ثكما اعن الحزب عن رفضه المطلق لما تضمنه البرنامج الحكومي من نوايا وخطوط عريضة بعيدة عن الواقع، تعيد إنتاج بؤس الحكومة السابقة، واستمرارها في نفس نهج سياسة استهداف الفئات الهشة والإجهاز على المكتسبات والحقوق.

كما دعى حزب العماري  كل برلمانيه وبرلمانيي ومناضلاته والمناضلين، لممارسة معارضة بناءة وفاعلة ومسؤولة من داخل وخارج المؤسسات في احترام تام للقانون، والوقوف إلى جانب مطالب مختلف شرائح الشعب المغربي وتعزيز التواصل معها والإنصات لها وايصال صوتها.

وعبر الحزب عن تقديره لكل المناضلات والمناضلين والمتعاطفات والمتعاطفين مع الحزب، على انضباطهم وانخراطهم اللامشروط والإرادي في الدينامية المتواصلة للحزب على المستويات الجهوية والإقليمية والمحلية، وذلك تنفيذا لتوصيات المجلس الوطني في دورته الاستثنائية الأخيرة.

 

Ads01
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد