الباحث محمد الغيث: المغرب لم ينجر خلف المصيدة الجزائرية

0

علق الأستاذ ماء العينين محمد الغيث عضو منتدى “كفاءات من اجل المغرب” على انسحاب المغرب من الكركرات بأمر ملكي قائلا : “سوف يكون من الصعب على الرأي العام الوطني فهم القرار المغربي بسحب القوات المسلحة الملكية من طرف واحد من الكركرات رغم استمرار استفزازات البوليساريو و الحديث في الصحف الموريتانية عن انشاء ” درك البوليساريو ” لمركز عسكري للمراقبة في الكركارات ..”.

وتابع الأستاذ ماء العينين في تصريح للمصدر ميديا قائلا : ” أعتقد أن المغرب لا يريد أن ينجر خلف المصيدة الجزائرية المقصود من ورائها احداث توتر عسكري وأمني كبير يغطي على الانجازات الافريقية لجلالة الملك .. و أظن أن المكالمة مع الأمين العام للأمم المتحدة قد تكون تضمنت نقاشا للوضع العام لاتفاقية الاطار خصوصا في شق التزامات الأطراف المعنية في ما يتعلق بوقف اطلاق النار .. و أن القرار الملكي جاء استباقا للخطوة المقبلة التي قد يطالب بها الأمين العام أو مجلس الأمن، أي رجوع الأوضاع الى ما كانت عليه قبل بداية انشاء مقطع الطريق بين المغرب و موريتانيا عبر الكركرات من طرف المغرب و ما تلاه من تحركات للبوليسايو في المنطقة .. “.

وأشاد  الأستاذ محمد الغيث بالخطوة التي أقدم عليها المغرب ” انه تصرف ذكي و حكيم ، حيث سوف تصبح النتيجة ان المغرب قام بما كان يرغب فيه وانسحب من دون ضغط، بل ببادرة حسن النية بينما انسحاب المجموعات المسلحة للبوليساريو سوف يكون تحت الضغط مما سوف يعتبر نكسة ديبلوماسية و اعلامية كبيرة خصوصا مع كل التجييش الذي يقومون به لدى الانفصاليين و المتعاطفين معهم حول هذا الموضوع”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد