الاعلام المصري يفجر حقيقة تفجير الكنيسة

0

فجر الاعلامي المصري ابراهيم عيسى خلال برنامجه على قناة القاهرة والناس بآن هناك حالة من اللُبس والتشكيك في عملية تفجير الكاتدرائية
موضحا بان هناك حيثيات كثيرة وعلامات استفهام مثيرة تستدعي الوقوف عندها لمحاولة فهم ما يجري وخصوصاً ان الاعلان عن اسم منفذ العملية اتى على لسان الرئيس السيسي ولم ياتي على لسان الجهة المختصة والتي يمثلها النائب العام مما يجعل الأمر يتجه نحو الريبة من الجهة التي وقفت خلف التفجير لا سيما وان المطلب المباشر بعد التفجير كان سرعة تعديل بنود الدستور لا سيما وعلى وجه الخصوص القانون الجنائي
تجدر الاشارة الى ان صحيفة المصدر ميديا سبق لها وان نشرت مقال في اليوم التالي لوقوع العملية أكد من خلاله الصحفي الفلسطيني معين شقفة ان عملية التفجير هي مسلسل قديم استخدمته الحكومات السابقة لاطلاق ذراعيها ولتقليص قوة ومشروعية القانون ومحاولة منها لجمع كل مكونات العمل السياسي والمدني تحت طوعها وجعل قيادات الكنسية خلفها قلبا وقالبا .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد