الارتقاء بالطبقة الوسطى في ظل ارتفاع الأسعار تجر وزيرة الاقتصاد والمالية إلى المسائلة

0

وجه النائب البرلماني عبد النبي عيدودي عن حزب الحركة الشعبية سؤالا كتابيا إلى نادية فتاح، وزير الاقتصاد والمالية حول وضعية الطبقة الوسطي في ظل ارتفاع الأسعار.

وقال عيدودي في نص سؤاله الذي تتوفر “المصدر ميديا” على نسخة منه، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس شدد في خطابه السامي بمناسبة الذكرى السادسة والستين لثورة الملك والشعب على أهمية الطبقة الوسطى في المجتمع، حيث أشار إلى أن المغرب ولله الحمد بدأ خلال السنوات الأخيرة، يتوفر على طبقة وسطى تشكل قوة إنتاج، وعامل تماسك واستقرار. ونظرا لأهميتها في البناء المجتمعي، دعا الملك محمد السادس إلى العمل على صيانة مقومات الطبقة الوسطى وتوفير الظروف الملائمة، لتقويتها وتوسيع قاعدتها، وفتح آفاق الترقي منها وإليها.

وأضاف النائب البرلماني عن حزب السنبلة أن من المبادئ التي يقوم عليها هذا البرنامج الحكومي توسيع قاعدة الطبقة الوسطى وتعزيز قدراتها الشرائية والادخارية، وهو التزام يعتبر ذا أهمية كبرى، تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية بهذا الخصوص، موضحا أن “الملاحظ أن هذا البرنامج الحكومي لم يتطرق إلى التدابير الكفيلة بتقوية الطبقة الوسطى”.

وسائل النائب البرلماني وزيرة الاقتصاد والمالية عن التدابير والإجراءات الاستعجالية التي ستتخذها الحكومة للحفاظ على القدرة الشرائية للطبقة الوسطى التي بدأت تتآكل، الأمر الذي من شأنه التأثير على التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد، باعتبار هذه الطبقة عمادا لها؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد