الإدريسي: يستنكر تحويل قضية “شبيبة البيجيدي” من الإشادة بالإرهاب إلى تحريض عليه

0

عبر عبد الصمد الادريسي، المحامي في قضية المتهمين بالإشادة بالإرهاب”، التي يتابع فيها خمسة أعضاء من شبيبة حزب العدالة والتنمية، عن تفاجؤه بالتكييف الجديد للأفعال الجرمية الذي تحول من إستاد على قانون الصحافة إلى استناد على مقتضيات قانون الإرهاب على أساس التحريض.

وقال المحامي الإدريسي في اتصال خاص لموقع “المصدر ميديا”: ” إن التكيف مجانب للصواب ومبالغ فيه جدا، حيث كان من المفترض أن تتم محاكمتهم على أساس مقتضيات قانون الصحافة وليس مقتضيات قانون مكافحة الارهاب”
وأضاف الإدريسي قائلا:” حضرنا مع المتهمين أثناء جلسات الإستماع عند المكتب المركزي للأبحاث القضائية، وعند النيابة العامة وقاضي التحقيق، وغدا سنحضر الاستنطاق التفصيلي لدى قاضي التحقيق”.

واسترسل المحامي جوابا على سؤال استدعاء المكتب المركزي للأبحاث القضائية لناشطين آخرين، أجاب أنه هناك أشخاص آخرين من غير الشباب الخمس، المتهمين في القضية، لكنه لا يمتلك أدني معلومة عن تفاصيل وحيثيات من هم.

وكان المكتب المركزي للأبحاث القضائية استدعى ناشطين “فيسبوكيا” آخرين على خلفية الإشادة بمقتل السفير الروسي بتركيا، ليرتفع عدد المعتقلين إلى 7 نشطاء من حزب العدالة والتنمية، حسب ما أفادت مصادر صحفية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد