الأزمي يفجرها مدوية في الجمع العام لرؤساء الجماعات

0

فجر إدريس الأزمي خلال الجمع العام للجمعية المغربية لرؤساء الجماعات، قنبلة مدوية حين أشار إلى وجود إختلالات قانونية يجب الوقوف عليها.

وأوضح الأزمي في مداخلة له صباح اليوم، بأنه يجب مراعاة الأدوار الكبيرة التي تراهن الجمعية على لعبها لتكون محط توافق وعمل مشترك.

ونبه الأزمي جميع الحاضرين إلى ضرورة الإبتعاد عن المغالبة السياسية بين أسوار الجمعية، لأن المغالبة السياسية لها أماكن أخرى.

وتسأل ذات المتدخل عن السبب الكامن وراء تأخير عقد الجمع العام عن موعده لما يزيد من 14 شهرا، خاصة أن الجمعية هي صورة للمغرب في الخارج، وبالتالي “لا يمكن ان نتحاور مع العالم بجمعية على هذه الشاكلة”، يضيف الأزمي.

كما فضح إدريس، إقصاء العديد من رؤساء الجماعات وعدم توصلهم بأي دعوة رسمية، مؤكدا على أن اللجنة التنظيمة للجمعية رفضت إعطاء ” البادج” لعدد من رؤساء الجماعات، قائلا” أن العديد من رؤساء الجماعات حضروا لإحساسهم بالمسؤولية وليس بسبب توصلهم بأية دعوة”.

وقد ثارت موجة من الغضب والصراخ داخل القاعة، عندما كشف الأزمي عن التعديلات التي طالت القانون الأساسي للجمعية دون حضور الأطراف المعنية خاصة ان الجمعية يديرها الأن مجلس تصريف الأعمال فقط، وهي التعديلات التي وصفها باللاقانونية.

جدير بالذكر، أن حرب باردة قائمة في الكواليس مابين البام والبيجيدي حول من سينال رئاسة الجمعية التي يتربع عليها البام منذ تأسيسها.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد