2016: هذه أهم الأحداث التي طبعت المشهد الرياضي

0

طبعت مجموعة من الأحداث المهمة ، المشهد الرياضي العالمي خلال 2016 السنة التي تشرف على نهايتها، منها من ترك صدا طيبا لدى الجمهور الرياضي وأخرى ترك وقعها صدا حزينا .

المصدر ميديا يقربكم من أبرز الأحداث الرياضية العالمية التي تفاعل معها الجمهور خلال سنة 2016، و التي كان بعضها مفاجئا مثل فوز ليستر سيتي بالدوري الإنجليزي الممتاز، وبعضها حزينا مثل رحيل الملاكم محمد علي، والبعض الأخر مأساويا مثل تحطم الطائرة التي كانت تقل فريقا برازيليا لكرة القدم.


1: تتويج المنتخب البرتغالي بكأس أوروبا للمرة الأولى في تاريخه بعد فوزه في المباراة النهائية، على نظيره الفرنسي (البلد المستضيف للبطولة)، بهدف نظيف، حمل توقيع إيدر، وهو أول إنجاز قاري يحققه نجم الفريق الأول كريستيانو رونالدو رفقة منتخب بلاده.

2: تغيير هرم رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم، بعد تعيين السويسري جياني إنفانتينو رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) خلفا للرئيس السابق، سيب بلاتر، الذي تنحى في أعقاب سلسلة من الفضائح. وفاز إنفانتينو، الذي كان يشغل منصب الأمين العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، بفارق 27 صوتا عن أقرب منافسيه البحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم.

3: توقيف بطلة التنس الروسية ماريا شارابوفا بسبب تعاطيها للمنشطات، حيث أوقف الاتحاد الدولي للتنس، النجمة الروسية المصنفة أولى عالميا سابقا في رابطة لاعبات التنس المحترفات، والفائزة بخمسة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى، لمدة عامين، بعد ثبوت تناولها لمادة ميلدونيوم المحظورة على الرياضيين، مما حرمها من المشاركة في الألعاب الأولمبية الأخيرة في ريو دي جانيرو. وطعنت شارابوفا في حكم إيقافها لمدة عامين أمام محكمة التحكيم الرياضية، واستجابت تلك المحكمة لطلب اللاعبة الروسية، حيث خفضت مدة إيقافها من عامين إلى 15 شهرا.


4: وفاة ، المهاجم الهولندي الأسطوري يوهان كرويف الذي تولى تدريب نادي برشلونه لكرة القدم، عن عمر ناهز الـ 68 عاما بعد صراع مع سرطان الرئة.
وفاز كرويف بكأس أوروبا ثلاث مرات متعاقبة مع نادي أياكس أمستردام الهولندي، كما تولى إدارة نادي برشلونة وقاده للفوز بأولى بطولاته الأوروبية عام 1992.
وفاز كرويف بالكرة الذهبية ثلاث مرات، كما ساعد منتخب بلاده في الوصول إلى نهائي كأس العالم عام 1974، التي خسرها أمام ألمانيا الغربية.


5: فقدان الرياضة النبيلة أحد رموزها محمد علي كلاي ،عن عمر ناهز 74 عاما، بعد صراع طويل مع شلل الرعاش.
وكان محمد علي (كاسيوس مارسيلوس كلاي جونيور قبل اعتناقه الإسلام) فاز ببطولة العالم للوزن الثقيل ثلاث مرات، (1964 و1974 و1978)، وفي العام 1999، توج بلقب “رياضي القرن”، وكان يصف نفسه بأنه “يطير كالفراشة ويلسع كالنحلة”، وهو صاحب أسرع وأقوى لكمة في العالم، واعتزل الملاكمة العام 1981، بعد مسيرة حافلة، تضمنت 56 فوزا، منها 37 بالضربة القاضية، وخمس هزائم.


6: تعرض نادي شابيكوينسي البرازيلي لفاجعة ، بتحطم الطائرة التي كانت تقل بعثة الفريق إلى كولومبيا، لخوض نهائي “كوبا سود أمريكانا” لكرة القدم، وأودى الحادث بحياة 76 شخصا فيما نجا خمسة. وقرر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم منح كأس “سود أمريكانا” للنادي البرازيلي، بعدما طالب نادي أتليتكو ناسيونال الكولومبي، الذي كان من المفترض أن يواجه الفريق البرازيلي، بمنح الكأس لشابيكوينسي.


7: تتويج الجزائري رياض محرز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الانجليزي الممتاز، ليكون بذلك أول لاعب أفريقي وعربي يفوز بهذه الجائزة المرموقة وينضم إلى قائمة الأساطير التي حصلت على الجائزة من قبل مثل كيفن كيغن، وكيني دالغليش، وغاري لينيكر، وتيري هنري، وكريستيانو رونالدو، وغاريث بيل، ولويس سواريز.
وقاد محرز فريقه ليستر سيتي للحصول على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الأولى في تاريخه، مسجلا 17 هدفا لفريقه ومساهما في 11 هدفا آخر بتمريراته الدقيقة ومراوغاته القاتلة.


8:فوز البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب نادي ريال مدريد الإسباني، بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم للمرة الرابعة في تاريخه، بعد حصوله عليها أعوام 2008 و2013 و2014.وقاد رونالدو نادي ريال مدريد للحصول على دوري أبطال أوروبا، ومنتخب البرتغال للحصول على كأس الأمم الأوروبية للمرة الأولى في تاريخه.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد