احجيرة: توقيفي جاء خدمة لشباط

0

أكد توفيق الحجيرة عضو اللجنة التنفيذية ورئيس المجلس الوطني لحزب الإستقلال “للمصدر ميديا”، بان قرار لجنة التأديب والتحكيم لحزب الإستقلال فاقد للشرعية، ولاقانونية له على الإطلاق.

معتبرا قرار اللجنة “الشباطية” على حد تعبيره، هي مجرد حلقة عادية ضمن مسلسل التبلطيج الذي عرفه الحزب منذ المؤتمر 16 والتي لم تفلح مؤسسات الحزب في تقويمه، مضيفا الحكم أصدره شباط مسبقا منذ أسبوع في استجوابه مع القناة الفرنسية حين قال أنه لا يمكن لي أن أترشح للأمانة العامة في المؤتمر المقبل لأنه كان يعرف أنه هو من سيفرض “الحكم” الذي سيزيح عنه كل العقبات ومنها ترشيحي المحتمل او لمناضلين آخرين ليبقى هو المرشح الأوحد للأمانة العامة.

قائلا : “لا قدر الله، وأعيد تنصيب شباط أمينا عاما، فقراره بإبعادي عن الحزب لمدة 18 شهرا، سوف يكون أطول من هذا، وسيمتد لأكثر من 4 سنوات، (اذا شاء الله أن يطيل العمر)، لأني إلتزمت سلفا أنني أجمد عضويتي في مؤسسات الحزب الى حدود ذهاب شباط. أذكِّر أنني أمضيت وثيقة مع أعضاء مجلس رآسة الحزب التي أعلنت سقوط الاعتراف بشباط كأمين عام منذ 29 دجنبر الماضي”.

جدير بالذكر أن لجنة التأديب والتحكيم في حزب الإستقلال أصدرت قرارا بتوقيف كل من توفيق احجيرة وياسمينة بادو لمدة 18 شهرا، عقابا لهما على موقفهما المنتقد للامين العام لحزب الميزان حميد شباط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد