أساليب تعزيز ثقة طفلك بنفسه

1

تعتبر تربية الطفل خلال السبع سنوات الأولى من عمره من أهم مراحل اكتساب سماته الشخصية. ولتعزيز ثقة طفلك بنفسه يوضح لنا الكاتب الصحفي و اختصاصي التربية الخاصة و الصحة النفسية محمد النحاس عزب أساليب التربية السليمة للطفل لما لها من أثر إيجابي على نفسيته وسلوكه.

*يجب على الوالدين أن ينصتا ويستمعا جيدا لحديث الطفل ولا يقاطعاه ولا بد أن يشعر باهتمامهما له ولما يقوله.
*لا بد من تقبل الطفل كما هو، وعدم مقارنته بغيره فهذا يضعف ثقته بقدراته.
*إذا ارتكب الطفل خطأ ما، فلا يجب تأنيبه إلى تلك الدرجة التي يشعر فيها بأنه شخص سيء وغير سوي، لذا لا بد من اللجوء إلى الأساليب الحديثة في التربية.
*لابد من تشجيع الطفل والاحتفال بنجاحه حتى لو كان هذا النجاح بسيطا.
*يجب تشجيع الطفل على القيادة والاعتماد على نفسه كتكليفه ببعض المسؤوليات والمهام، مثل تحضير سفرة الطعام أو ترتيب أثاث المنزل وغيرها من الأمور التي تحفزه على أن يكون صاحب شخصية قوية ولديه ثقة بالنفس.
*منح الطفل نوع من الحرية في الأمور التي يحبها بمساعدة ومراقبة من الوالدين.
*تدريب الطفل على الاعتذار عندما تصدر منه سلوكيات سيئة وغير مرغوبة.
*تدريب الطفل على استخدام الكلمات اللطيفة مثل شكرا ومن فضلك والتي تساعده على إنجاح علاقاته مع الأطفال الآخرين.

تعليق 1
  1. د. منتصر علام يقول

    شكرا لاختياركم موضوعات ذات قيمة وتهم شريحة عريضة من المتابعين، ولكن أرجو أن تكون التغطية على مستوى أهمية الموضوع المطروح ، فهل تعتقدون أن ثماني نصائح أو توجيهات عامة كفيلة بإكساب الطفل الثقة بالنفس، فالثقة بالنفس أو التوكيدية assertiveness تحتاج إلى أسلوب تربية ممتد لسنوات طويلة حتى يكون نتاجها شخصية واثقة بنفسها، وتوجد برامج ارشادية متنوعة لإكساب التوكيدية تتضمن مهارات معرفية وسلوكية عديدة للوصول لهذه النتيجة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد