أساتذة يعلنون تضامنهم مع نائب عميد كلية “العرائش” بعد تعرضه لـ”هجوم شرس” من طرف إحدى النقابات

دخل 41 أستاذا جامعيا يدرسون بالكلية المتعددة التخصصات بمدينة العرائش، من أصل 58 مع تعذر 6 أخرين على خط قضية إتهام نائب عميد الكلية بـ”محاولة إقحام المؤسسة بمجلسها وأساتذتها في حسابات سياسية وصراعات حزبية ضيقة”.

وأعلن الأساتذة تضامنهم مع نائب عميد الكلية المذكورة عبر بيان يشجب ما تعرض له المعني بالأمر من “هجوم واستهداف” عبر بيان وصفوه ب”الرديء شكلا ، والمليء بالمغالطات والأوهام مضمونا” على حد تعبيرهم.

وعبر الأساتذة الذين وقعوا على بيان التضامن مع  مع نائب عميد الكلية المكلف بالبحث العلمي، ضدا على ما تعرض له هذا الأخير من “هجوم شرس” من طرف الفرع المحلي للنقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي.

وكان الفرع المحلي للنقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي، المحسوب على حزب العدالة والتنمية، بجامعة عبد المالك السعدي -الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش، قد عبر، في بلاغ بتايح 5 أكتوبر 2020، عن شجبه لما وصفه بـ”محاولة إقحام نائب العميد للمؤسسة بمجلسها وأساتذتها في حسابات سياسية وصراعات حزبية ضيقة”.

 

Ads01
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد