كلية الشريعة بالسمارة على الورق فقط

0

بالرغم من انطلاق العمل بكلية الشريعة بالسمارة منذ اربع سنوات، فان مقرها ما زال تصميما على الورق فقط، وهو ما دفع الطاقم الاداري والتربوي للبحث عن مقرات للعمل.

ولهذا لوحظ أن مقر سابقا لوزارة الشباب والرياضة بالسمارة هو الذي تقدم فيه الدروس، علما أن الطلبة والاساتذة ينتظرون بفارغ الصبر حرما جامعيا يأويهم بدل ممارسة اللجوء المكاني نحو مؤسسات اخرى. وأفاد مصدر من السمارة أن جامعة بن زهر التي تشرف على المشروع وعدت قبلا بان تنطلق الاشغال في شتنبر الماضي، وهو ما لم يحدث لحد الان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد