⁠⁠⁠شباط: العمال و الولاة هم من يقودون الحرب ضد”حزب الاستقلال” بتوجيه من الداخلية

0

اعتبر حميد شباط الأمين العام لحزب الإستقلال في تصريح جريء، خلال ترأسه إجتماع المجلس العام للإتحاد العام للشغالين بالمغرب السبت 24 دجنبر، أن حرب التكالب الموجهة ضد حزب الميزان، يقودها العمال و الولاة بتوجيه من وزارة الداخلية، وذلك لإضعاف موقفه السياسي.

و أكد شباط أن حزب الإستقلال ظل وفيا لمبادئه الراسخة والمتمثلة في دعم الطبقة المعوزة والدفاع عن كرامتها، مشيرا أن حزبه تبنى صيغة” الحزب المدافع عن كرامة الشعب”.

و قال الأمين العام لحزب الميزان، أن الداخلية تريد فرض قانون ” الترهيب” على حزب الإستقلال لا لشيء إلا لأنه يدافع عن القيم الوطنية والوحدة الترابية، ويطالب بتحرير باقي “الأراضي المغتصبة” للإستكمال الوحدة الترابية للمملكة على حد تعبيره.

وتساءل شباط” لم أفهم لماذا تُشن هذه الحرب ضد حزب الإستقلال، ولماذا كل هذا التصعيد الغير مبرر من طرف وزارة الداخلية” قبل أن يختم بالتأكيد أن أيادي التحكم لن تنال من حزب قضى 90 سنة على الساحة السياسية و لازال، مشيرا أنه حزب المؤسسات وقوته تتجلى في وحدة الصف الداخلية و إستقلالية القرار السياسي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد