وزير الصحة يزف بشرى سارة لساكنتي جهة درعة تافيلات وجهة بني ملال خنيفرة

0

بشر خالد ايت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، ساكنتي جهة درعة تافيلات وجهة بني ملال خنيفرة، باقتراب تشييد مستشفى جامعي بكل منهما.

وأكد ايت الطالب في جواب على سؤال كتابي قدمه المستشاران البرلمانيان خالد السطي ولبنى علوي، حول وضعية المستشفيات الجامعية بالمغرب. أنه تم إطلاق دراسة بخصوص تشييد المستشفة في الجهتين المذكورتين.

وأضاف الوزير أن الدراسة المذكورة تأتي في إطار “تطوير الشبكة الاستشفائية خاصة المتعلقة بالمراكز الاستشفائية الجامعية على برمجة وتنفيذ مجموعة مشاريع ذات أهمية قصوى”.

وتابع المسؤول الحكومي “ومن بينها إعادة بناء المستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط، كما يتم استكمال أشغال البناء والتجهيز لمراكز استشفائية جامعية بأكادير وطنجة والعيون، ودراسة مشاريع بناء مستشفيين جامعيين بجهة درعة تافلالت وجهة بني ملال خنيفرة”.

وأوضح وزير الصحة والحماية الاجتماعية: “ولا يخفى عليكم الدور المحوري الذي تقوم به المستشفيات الجامعية في تكوين مهني الصحة الأطباء والممرضين والإداريين وفي تنظيم مسالك العلاج، في إطار برامج طبية جهوية”.

وأكد المتحدث نفسه على أن المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب “تعرف إقبالا منقطع النظير من لدن المواطنين والمواطنات، بحكم توفرها على إمكانيات طبية وتمريضية وتقنية من المستوى الثالث”، حيث أعطى مثالا بسنة 2019 التي سجلت فيها “960 ألف استشارة طبية خارجية متخصصة، و937 ألف استشارة طبية مستعجلة، إضافة إلى 96 ألف عملية جراحية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد